التوقيت الجمعة، 10 يوليه 2020
التوقيت 09:16 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| هل يوقف السيسي خسائر حديد القطاع العام؟

"لا أستطيع الدخول للحديد والصلب بسبب الكثافة العمالية الكبيرة"، هكذا قال رئيس الوزراء الراحل عاطف عبيد، في التسعينيات، عند تنفيذ برنامج الخصخصة، فنجت شركة الحديد والصلب المصرية، من هذا المصير، إلا أنها لم تنج من الإهمال وتوقف عمليات التطوير خلال السنوات الأخيرة، وسط حالة الترقب لإعادة فتح الملف وتطوير القطاع.


مدير الشركة، المهندس محمد سعد نجيدة، قال لـ"دوت مصر"، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يولي أهمية كبرى للشركة، وتطويرها، وأصدر تعليماته لجميع الجهات بدراسة مشكلات الشركة وحلها، بما فيها القوات المسلحة، بينما تبحث وزارة التخطيط إيجاد التمويل اللازم لعملية التطوير.


ورغم اهتمام الدولة المعلن بتطوير الشركة في الوقت الحالي، اعتصم عمالها في نوفمبر الماضي، للمطالبة بضخ استثمارات جديدة وزيادة الرواتب، ما أرجأ عملية التطوير.



وأضاف رئيس شركة الحديد والصلب: "نحتاج استثمارات بقيمة 300 مليون دولار، للوصول بالطاقة الإنتاجية إلى 1.2 مليون طن صلب نهائي سنويا"، موضحا أنه عرض تقرير شركة "تاتا" الإنجليزية لتطوير الشركة على الجانب الروسي، خلال زيارة نائب رئيس الوزراء الروسي لمصر الأسبوع الحالي، وأبدوا استعدادهم للمساهمة في عمليات التطوير.


300 مليون دولار استثمارات مطلوبة لتطوير الحديد والصلب


وفي سياق متّصل، أكد وزير الاستثمار، أشرف سالمان، خلال مؤتمر صحفي مع نائب رئيس الوزراء الروسي، أركادي دفوركوفيتش، أن المباحثات بين البلدين ناقشت مسألة التطوير، لا سيّما مصنع الحديد والصلب في حلوان، وتوجد به 4 أفران، منها 2 من روسيا، و2 من ألمانيا.


فيما تكبدت شركة الحديد والصلب المصرية، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، خسائر بلغت 35 مليون جنيه، في الفترة من 29 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر، نتيجة إضراب العاملين، فيما بلغت خسائرها عن السنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2014، نحو 1.3 مليار جنيه مقابل 867.7 مليون جنيه السنة الماضية.