التوقيت الثلاثاء، 28 يناير 2020
التوقيت 11:56 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. أهالى 50 قرية بفاقوس يطالبون برصف وإنارة الطريق الوحيد للقرية

طالب أهالى 50 قرية تابعة لوحدة الديدامون المحلية مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، برصف الطريق المؤدى إليهم خاصة وان قرية الديدامون القرية الام  بها كلية دراسات اسلامية وكلية علوم طبية تطبيقية والمعهد الفنى للتمريض ومركز جامعة الزقازيق الطبى للرعاية الطبية والخدمة المجتمعية .

 

وطالب عبد الرحيم السويدي من اهالى قرية الديدامون مركز فاقوس، برصف الطريق الذى يربطهم بمدينة فاقوس لخدمة الاهالى وطلاب الكليات والمعاهد الموجودة بالقرية، لافتا أنه قام ببناء كلية الدراسات الاسلامية وسلمها لجامعة الازهر وتعمل منذ عام 2000 وكلية العلوم الطبية والتطبيقية والمعهد العالى للتمريض ومركز جامعة الزقازيق الطبى، وتم تسليمهم لجامعة الزقازيق حيث تبدأ الدرتسة بهما العام الدراسى الحالى، والتى وبلغت تكلفت انشاؤهم أكثر من 150 مليون جنيه.

 

وقال : أن الكليتان المعهد يستوعبون أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة  يمشون على الطريق المؤدى لمعاهدهم يوميا وهو غير ممهد بالإضافة لأهالي القرى البالغ عددهم أكثر من 100 الف نسمة على الاقل يفتقرون جميعا الى طريق ممهد.

 

وطالب محمد عبد العظيم محمد يوسف من أبناء المنطقة المتبرع بمركز جامعة الزقازيق الطبي للرعاية الصحية والخدمة المجتمعية بتشغبل المركز خاصة وأنه تم بناؤه وتشطيبه وجاهز للعمل بل واستلمته جامعة الزقازيق واصبح على قوتها مطالبا بتعيين افراد أمن على المبنى.

 

كما طالب بنقل موقف الديدامون الموجود على كوبرى الوحدة الى داخل مدينة فاقوس على أن يكون مجاور لمحطة السكة الحديد لتسهيل المواصلات على الطلاب الذين يأتون بشكل يومى للمعاهد مؤكدا أن الطالب يتكلف أكثر من 30 جنيها يوميا ايجار توك توك من داخل مدينة فاقوس وحتى وصوله  كليته ذهابا  وايابا وتشغيل مواصلة واحدة من داخل المدينة وحتى مكان الكليات والمعاهد بقرية الديدامون.

 

وطالب طارق حسين نائب مدير مدرسة عبد العال امين بالديدامون، بسرعة ربط القرية بمشروع الصرف الصحى خاصة وأنه تم الموافقة على مد الشبكة للقرية منذ أكثر من 5 سنوات وتوقف العمل بسبب عدم استيعاب محطة الصرف الصحي بفاقوس وذلك لصرف مخلفات الكليات والمعاهد المقامة بالقرية .

وطالب محمود درويش مدير مدرسة الاخلاص للتعليم الاساسى بالسعادة ،ومن أهالي المنطقة، بانارة الطريق الرابط بين مدينة فاقوس والكليات بالقرية لانه مظلم ويتسبب فى حدوث جرائم ليلا

 

كما طالب بتوفير معدات النظافة لرفع تلال القمامة من القرية والتى تجلب القطط والفئران وتنتشر منها الروائح الكريهة  وتوفير نقطة مطافى للقرية 

وأضاف علاء سليمان من الأهالى أنهم  تقدموا بعدد من الشكاوى بداية من رئيس مركز ومدينة فاقوس مرورا بالمحافظ ورئيس مجلس الوزراء .

 

وكان عميد كلية الدراسات الاسلامية قد تقدم بمذكرة الى رئيس مركز ومدينة فاقوس اكد فيها ان موقف الديدامون الموجود على كوبرى الوحدة يشكل عبء ثقيل على طلاب الكلية والذين بحاجة إلى وسيلة مواصلات تقلهم الى كلياتهم  وطالب فىمذكرته  نقل الموقف الى داخل المدينة لتوفير الجهد والاموال  للطالب ذهابا وإيابا ورغم ذلك لم يعيرنا أحد اهتماما وظلت شكوانا حبيسة الادراج.