التوقيت الإثنين، 30 نوفمبر 2020
التوقيت 06:27 م , بتوقيت القاهرة

روشتة عاجلة لمجابهة ارتفاع أسعار السلع الغذائية مع رمضان

أسعار السلع
أسعار السلع
شهدت نسبة كبيرة من السلع الغذائية ارتفاعا ملحوظا خلال الأيام الأخيرة، وذلك مع زيادة الطلب على شرائها لتخزين كميات كبيرة منها تحسبا لارتفاعها خلال هذا الشهر، وهو الأمر الذي أدى إلى نتائج عكسية وارتفاع الأسعار.
 
قال علي الإدريسي، الخبير الاقتصادي، إن أسعار السلع شهدت ارتفاعا خلال هذه الفترة خاصة في السلع الغذائية نتيجة لثقافة "التخزين" عند النسبة الأكبر من الأسر لشراء السلع التي تكفي الاستهلاك طوال الشهر، لافتًا إلى أنه ما زال الشارع المصري ليس لديه الوعي الكامل بحجم استهلاكه الحقيقي، وبحاجة إلى تغيير ثقافته الاستهلاكية، ويجب أن تتكاتف الجهود لتوعية المواطنين لتغيير الثقافة الاستهلاكية للسلع. 
وأشار "الإدريسي"، في تصريحات خاصة لـ "دوت مصر"، إلى  أنه من المتوقع أيضا ارتفاع الأسعار خلال الفترة المقبلة مع رفع أسعار الوقود المتوقعة خلال يوليو المقبل، لذلك على المستهلك أن يعيد ترتيب أولوياته في الشراء، والتعرف على حجم الاستهلاك الحقيقي له، والاستغناء عن كافة السلع الأقل أهمية، والاكتفاء بالضرورية والأكثر أهمية.
 
وأكد الخبير الاقتصادي أهمية شراء السلع بشكل يومي بدلا من تخزين السلع، كما يمكن مواجهة الارتفاع المتتالي للسلع من خلال البعد عن الاقتراض حتى لا تكبل الأسرة مزيدا من الأعباء، خاصة للأسر محدودة الدخل.
 
وعلى الجانب الآخر، أشار "الإدريسي" إلى أهمية تكثيف الجهود من قبل الدولة للرقابة على الأسواق، وتغليظ العقوبة على المحتكرين للسلع، بالإضافة إلى متابعة وصول الدعم لمستحقيه، وكذلك التسويق الجيد لمعارض السلع لكي يستفيد منها محدودو الدخل.