التوقيت الخميس، 19 مايو 2022
التوقيت 02:54 م , بتوقيت القاهرة

7 توصيات للمؤتمر المصرفي العربي لعام 2018

طارق عامر
طارق عامر

نظم اتحاد المصارف العربية والبنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر المؤتمر المصرفي العربي السنوي تحت عنوان "ابتكارات التكنولوجيا المالية ومستقبل الخدمات المصرفية"، بمشاركة 600 شخصية مصرفية ومالية قيادية جاءت من مصر والجزائر والبحرين والصين وقبرص وجيبوتي والعراق والأردن والكويت ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب وعُمان وفلسطين والمملكة العربية السعودية والسودان وسوريا وتونس والإمارات العربية المتحدة واليمن .

وافتتح أعمال المؤتمر الذي اقيم في القاهرة طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري وأحمد ابو الغيط  الأمين العام لجامعة الدول العربية، والشيخ محمد جراح الصباح رئيس اتحاد المصارف العربية و الدكتور جوزيف طربيه  رئيس الاتحاد الدولى للمصرفيين العرب ومحمد الاتربي  عضو مجلس ادارة اتحاد بنوك مصر نائب رئيس اتحاد المصارف العربية ، بحضور هشام عز العرب رئيس اتحاد بنوك مصر ووسام فتوح الامين العام لاتحاد المصارف العربية.

"دوت مصر" ينشر توصيات المؤتمر التى جاءت في 7 نقاط تتمثل في الآتي:

1- دعوة المصارف والمؤسسات المالية العربية الى وضع أطر قانونية خاصة يمؤسسات الدفع التي تسهم في تطوير المنتجات المالية التكنولوجية وتساعد على تعميم خدمات الشمول عبر تمكين الشرائح الضعيفة (المهمشة) من النفاذ الى منظومة الدفع.

2- أهمية إرساء منظومة رقابية فاعلة تضمن سلامة نظم المدفوعات وتشمل جميع المتدخلين فيها بما فيها المصارف والمؤسسات المالية ويعزز ثقة المتعاملين مع القطاع المصرفي والمالي في عموم المنطقة العربية

3- ضرورة استثمار التقنيات التكنولوجية الحديثة المشفرة على غرار سلسلة الكتل النقدية (Block Chain)  في سياق تطوير الخدمات المالية الإلكترونية للتقليص من الطرق التقليدية في استعمال النقد.

4- ضرورة اهتمام مختلف مكونات القطاع المصرفي والمالي العربي بتدريب موظفيها على آليات وتقنيات التكنولوجيا المالية نظراً لدورها في تنويع النشاط الاقتصادي وتطوير العمل المصرفي ليصبح أكثر إستجابة للحاجات المتغيرة والمتعددة لأوسع شرائح المتعاملين مع هذا القطاع الرائد والحيوي.

5- تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في المنطقة العربية لمواجهة تحديات إستيعاب إبتكارات التكنولوجيا المالية وصولاً الى تقديم خدمات هذين القطاعين بصورة أسرع وأسهل وأقل كلفة من الخدمات التقليدية.

6- همية تشجيع المصارف المركزية العربية، في مواكبة الذكاء الاصطناعي، عملية تحول القطاعات المالية والمصرفية العربية من مرحلة الاقتصاد التقليدي الى مرحلة الاقتصاد الرقمي تزامناً مع احتواء مخاطر هذا التحول وتداعياته. 

7- تكليف اتحاد المصارف العربية بإنشاء مرصد لجمع المعلومات ومتابعة التطورات حول قضايا التكنولوجيا المالية، وتأمين ظروف توسيع الثقافة والوعي حولها.