التوقيت الثلاثاء، 04 أغسطس 2020
التوقيت 06:20 م , بتوقيت القاهرة

ماذا قالت نقابة "المنتجين الزراعيين" عن مبادرة "العودة الى الجذور"؟

إطلاق مبادرة العودة إلى الجذور
إطلاق مبادرة العودة إلى الجذور

كشف عدد من الخبراء أن مبادرة العودة إلى الجذور التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيريه القبرصي واليوناني بمحافظة الأسكندرية ستدعم خطوات تنشيط السياحة التاريخية للجاليات الأجنبية على أرض مصر.

وقال فريد واصل النقيب العام للفلاحين والمنتجين الزراعيين إن المبادرة " العودة الى الجذور" ستعمل على توطيد العلاقات الثنائية بين مصر واليونان وقبرص ، والتأكيد على روح التعاون في أشياء كثيرة ، بالإضافة إلى خلق بيئة استثمارية جيدة ، مشيرا إلى أن المبادرة تبعث برسالة من المودة والحب من مصر لكل من عاش على أرضها الطيبة.

 

وأكد واصل أن تاريخ العلاقات المصرية اليونانية والقبرصية قديمة ، حيث تربطهم ثقافات وحضارات لا يمكن اختزالها أو التأثير عليها بطريقة سلبية.

 

وأكد النقيب العام للفلاحين والمنتجين الزراعيين أن اليونان لها مكانتها الكبرى لدى مصر ، مشيرا الى أن هذا ما تكشفه الأقسام التعليمية داخل الجامعات المصرية، التي تختص بتدريس الحضارة اليونانية ، فضلا عن أن مصر بها مقابر لبعض اليونانيين، بالإسكندرية.

 

من جانبه ، وصف المستشار الإعلامي للنقابة مهدي أبوسالم المبادرة بالتاريخية ، وستسهم في تحقيق المزيد من النجاحات ، مشيرا إلى أن المبادرة ستكون لها آثارها الإيجابية التي ستعيد العلاقات الثنائية بين مصر واليونان وقبرص في الكثير من المجالات المتنوعة.

 

وأوضح أبوسالم أن المبادرة ستعمل على تنشيط السياحة التاريخية لأبناء الجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش على أرض مصر عبر السنوات الماضية ، موضحا أهمية الجهود التي يبذلها الرئيس عبدالفتاح السيسي في هذا الشأن لإعادة العلاقات التاريخية بين مصر واليونان وقبرص ، بما يحقق المزيد من النجاحات والارتقاء بحجم العلاقات الثنائية.

وكان الرئيس السيسي قد أطلق مساء أمس مبادرة (العودة الى الجذور) ، في حضور الرئيسين اليوناني والقبرصي بمدينة الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط ، وتستهدف المبادرة توثيق العلاقات بين مصر واليونان وقبرص وتنشيط السياحة التاريخية للجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تقيم في مصر.