التوقيت الثلاثاء، 22 يونيو 2021
التوقيت 04:34 م , بتوقيت القاهرة

بهذه الخطوات.. الحكومة تبحث جذب المصريين بالإمارات للاستثمار في مصر

جذب استثمارات المصريين في الإمارات
جذب استثمارات المصريين في الإمارات
تسعى وزارة التجارة والصناعة إلى تفعيل بروتوكول التعاون مع وزارة الهجرة والمصريين في الخارج للترويج للخريطة الاستثمارية مع المستثمرين المصريين المغتربين في الخارج، وذلك من خلال لقاء مع وفد من المصريين في دولة الإمارات؛ للاستفادة من الفرص الاستثمارية في الخريطة الصناعية في مصر. 
 
وأعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أن وفداً من المستثمرين المصريين المغتربين بدولة الإمارات سيزور مصر قريباً؛ للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة فى إطار خريطة الاستثمار الصناعي، التى اطلقتها الوزارة خلال شهر اكتوبر الماضي، لافتاً إلى أن هذه الزيارة تعد تفعيلاً لبروتوكول التعاون، الذى تم توقيعه مع وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج لترويج الخريطة الاستثمارية الصناعية وإشراك المصريين بالخارج فى تنمية الصناعة الوطنية، حيث ساهمت جهود الوزارتين فى تنظيم لقاء موسع بين وفد هيئة التنمية الصناعية المشارك بفعاليات ملتقى الاستثمار السنوى بإمارة دبى برئاسة المهندس احمد عبد الرازق والمغتربين المصريين بدولة الإمارات العربية المتحدة .
 
وأوضحت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن الوزارة قامت رتبت لعقد هذا اللقاء بالتنسيق مع الجالية المصرية بدولة الإمارات والمكتب التجاري المصري بدبى برئاسة الدكتور يونان إدوارد حيث تمثل هذه اللقاءات فرصة كبيرة لتدعيم الروابط القومية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية بين المغتربين بالخارج والوطن الأم وذلك من خلال الترويج للسياسات الجاذبة للاستثمارات المصرية في الخارج ، والمساهمة فى جهود التنمية بالبلاد.
 
وأوضح المهندس أحمد عبد الرازق، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، أن هذا اللقاء قد استهدف اطلاع المغتربين المصريين بدولة الامارات على كافة التفاصيل المتعلقة بخريطة الاستثمار الصناعي، حيث تم استعراض أهم المشروعات والفرص الاستثمارية المتاحة وكيفية التواصل مع هيئة التنمية الصناعية لتحديد المشروعات المستهدفة وبدء اجراءات التنفيذ .
 
ولفت رئيس هيئة التنمية الصناعية، إلى أن اللقاء تناول أهم الإجراءات التى اتخذتها وزارة التجارة والصناعة؛ لتبسيط منظومة الاجراءات المتعلقة بمنح التراخيص الصناعية واقتصار منحها على جهة واحدة فقط، وهى هيئة التنمية الصناعية بدلا من 11 جهة فى القانون القديم، وكذلك اختصار مدة منح الترخيص من 634 يوم وفق القواعد السابقة إلى 7 ايام للصناعات غير الخطرة، و30 يوم للصناعات الخطرة.
 
ونوه "عبد الرازق" إلى أن المغتربين المصريين قد أبدوا اهتماماً كبيراً بالتطوير الذي تحقق داخل منظومة الصناعة المصرية وكذا الاصلاحات الاقتصادية الشاملة التي شهدها الاقتصاد المصري خلال المرحلة الماضية والتى تعد ركيزة اساسية لجذب المستثمرين من كافة انحاء العالم للاستثمار في السوق المصري والذي يمثل أحد أهم مقاصد الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
 
ومن جانبه، أكد الدكتور نبيل متري، أحد مؤسسى مجلس العمل المصري بدبى، أهمية التواصل بين الحكومة والجالية المصرية بالإمارات بهدف التعاون سوياً لتنفيذ خطط التنمية المستدامة المستهدفة ، مشيراً إلى أن هناك عدد كبير من المشروعات التي يسعى المصريون بالإمارات لتنفيذها بمصر خلال المرحلة القريبة المقبلة ومنها مشروع لإنشاء مدينة طبية متكاملة بالعاصمة الإدارية ومشروع آخر تحت مسمى "يلا نشجر مصر " الذى سيجعل من مصر مركزاً لتصدير الموالح والزيتون والبلح والمانجو لمختلف دول العال