التوقيت الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
التوقيت 03:49 م , بتوقيت القاهرة

هالة السعيد .. عام على وجود قطار البيانات في حكومة شريف إسماعيل

تولت هالة حلمي السعيد وزيرة التخطيط  والمتابعة والإصلاح الإداري منصبها في حكومة شريف إسماعيل بمنتصف فبراير من العام الماضي.


كانت هالة السعيد العميد السابق لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة. من مواليد 19 مايو 1957 بالقاهرة، تنتمي لعائلة سياسية من محافظة الدقهلية، كان والدها المهندس حلمي السعيد وزيرًا للكهرباء والسد العالى عام 1970، تعتبر هالة السعيد أول عميد منتخب لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة منذ أكتوبر 2011 وحتى 2016، كما شغلت منصب مساعد رئيس جامعة القاهرة لشئون البحث العلمى والعلاقات الخارجية منذ سبتمبر 2013 و حتى 2016


وزير-التخطيط السابق أشرف العربي.


رؤية 2030


تسلمت الوزيرة هالة السعيد راية الرؤية الخاصة من خطة التنمية المستدامة 2030 من الوزير المجتهد أشرف العربي، وذلك بعد إطلاق المرحلة الثانية من الخطة ،فالتحديث المطلوب حاليًا في محاور وقطاعات إستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 ضروري ليشمل التغيرات والتحديات التي نواجهها حاليًا إضافة إلى قرارات الحكومة والمتعلقة بتنفيذ برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي مؤكدة على مرونة الاستراتيجية باعتبارها وثيقة حية وغير مرتبطة بأشخاص.


صورة أرشيفية


تنمية الصعيد


تم إنشاء مكتب تنسيقي ووحدات فنية بمحافظتي قنا وسوهاج، ومن المستهدف زيادة الاستثمارات المخصصة للمحافظات، وبخاصة لتنمية القرى من 18% إلى 20% وذلك للقضاء على الفجوات التنموية، خاصة وأن التوجه السائد الآن يسير نحو زيادة الدفعة التنموية في القرى والريف، مع سرعة الانتهاء من المشروعات المنفذة بها وذلك من خلال إقامة آليات تمويلية لتنمية الصعيد إضافة إلى سرعة إصدار قانون الإدارة المحلية.


صورة أرشيفية


الإصلاح الإداري


من أبرز تصريحات الدكتورة هالة السعيد، أن التدريبات التي تنظمها الوزارة تسهم في تحسين أحوال الجهاز الإداري للدولة عبر الاهتمام بالعنصر البشري والذي يُعد أثمن مورد تمتلكه الدولة المصرية، بما ينعكس إيجابًا على تحسين الخدمات العامة التي تقدمها الدولة للمواطن باعتباره الركيزة الأساسية لكل جهود التنمية.


وأشارت "السعيد" إلى أن هذا التدريب يغطي منهجية إعداد الخطة وموازنة البرامج والأداء والمنظومة الإلكترونية المتكاملة لإعداد الخطة، مؤكدة ضرورة تضمين خطط الوزارات كمؤشرات أداء تحدد المردود الاقتصادي والاجتماعي للمشروعات، بالإضافة إلى أنه يساعد في تحديث رؤية مصر 2030 وفقًا لمؤشرات أداء وبرامج جميع الوزرات.


مبني ماسبيرو


خطة ماسبيرو


خطة إعادة هيكلة اتحاد الإذاعة والتليفزيون "ماسبيرو"، من أبرز الصعوبات التى أوشكت وزيرة التخطيط على تخطيها بالوصول إلى أطراف الأزمة ، وذلك في مشاورات مكثفة مع مجلس الوزراء لاعتمادها، لترى النور قريبا.


صورة أرشيفية


البنية التحتية المعلوماتية


أعلنت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عن مشروع البنية التحتية المعلوماتية لمنظومة التخطيط المصرية وإنشاء خريطة الأساس المصري، والذي تسعى به الحكومة لتحقيق رؤية مستقبلية نحو مجتمع رقمي حقيقي يجعل مصر تمتلك منظومة للتخطيط والمتابعة مُصممة طبقا لأفضل الممارسات والمعايير الدولية، لدعم جهود التنمية المستدامة والذي يهدف إلى تحقيق التكامل بين الجهات الحكومية، ومتابعة الإنفاق الحكومي وتحقيق إدارة أفضل للأصول والموارد الحكومية، وتسهيل تقديم الخدمات الحكومية، إدارة خطط التنمية، وتقييم الأداء ورفع ترتيب مصر في المؤشرات الدولية.


 


اقرأ أيضا..


"اتحاد جمعيات المستثمرين": إنشاء شركة قابضة لتنمية سيناء تحت إشراف "التخطيط"