التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 06:58 م , بتوقيت القاهرة

إحالة موظفين بهيئة الكتاب للمحاكمة لسبهما الدين

كتبت-هبة شوشة:

أمر نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، المستشار طارق سعودي، بإحالة "طباعيْن" بالهيئة المصرية العامة للكتاب للمحاكمة، اليوم الثلاثاء؛ لاتهام أحدهما بسب الدين لرؤسائه ،وخلع ملابسه الخارجية والداخلية داخل مقر العمل، بينما سب "الثاني" الدين وتحدث بأسلوب غير لائق مع مدير إدارة "الأوفست" بالهيئة، واشترك مع "الأول" في طباعة خطأ في 100 "فرخ ورق" من كتاب بعنوان "سينما توفيق صالح".

وكانت النيابة الإدارية للثقافة قد تلقت بلاغا من رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للكتاب؛ للتحقيق في واقعة سب عامل الطباعة "وليد أ" لدين زملائه ورؤسائه وقيادات الهيئة، وخلع ملابسه الخارجية والداخلية داخل مقر العمل، وإدعائه تمزيق المشرف على إدارة الإنتاج والتشغيل لملابسه، وتضمن البلاغ طلب التحقيق في واقعة إتلاف 500 "فرخ" من كتاب بعنوان "سينما توفيق صالح".

بسبب قيام المتهمين الأول والثاني بسب الدين وتهديد مدير إدارة الأوفست.

كشفت أوراق القضية أنه عقب الاحتفال باختيار العمال المثاليين داخل الهيئة وقطاع المطابع، توجه المتهم الاول وهو في حالة هياج إلى مكتب مدير إدارة الأوفست، محمد شكري، وألقى الشيكولاتة في وجهه، هو المشرف على الإدارة العامة للإنتاج والتشغيل، محمد حسن عبدالحميد، اعتراضا على حصول "عماد.م" علي جائزة العامل المثالي ومقدارها ألفي جنيه، ثم سب الدين لجميع العاملين بالإدارة، وخلع ملابسه وتجرد منها تماما ووقف عاريا داخل المكتب، ما ترتب عليه تجمع عدد كبير من العاملين حوله ورفض ارتداء ملابسه إلا بعد مغادرة مدير الإدارة لمكتبه.

أكدت النيابة أن ما إرتكبه المتهم على درجة من القبح والإنحطاط الأخلاقي، الذي لايجوز أن يصدر من موظف عام، ما يعد إخلالا جسيما بكرامة الوظيفة العامة والاحترام الواجب لها والقيم الإجتماعية والأخلاقية .

كما تبين أن المتهم أهمل في أداء عمله، مما ترتب عليه طباعة عدد "200 فرخ" من الأمام دون الظهر من كتاب "سينما توفيق صالح"، لأنه كان المعاون الأول لعامل الماكينة الرئيسي، وقررت النيابة الإدارية الرجوع عليه بقيمة الضرر وتحميله تكلفة إعادة الطباعة.

وأسندت النيابة للمتهم الثاني "عبدالحافظ.ع"،طباع أول، إضراره بالمال العام؛ بأن أهمل في أداء عمله، ما ترتب عليه طباعة 200 فرخ من كتاب "سينما توفيق صالح" من الأمام فقط دون الظهر، وتحدث بأسلوب غير لائق مع رؤسائه وسب دينهم.