التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 06:41 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| هتك عرض وقتل وحرق.. جرائم "الميراث" في أسبوع

كتب- مصطفى عبدالرازق:

خلافات الميراث.. سبب وراء الكثير من الجرائم، يرقى بعضها لمستوى الجناية وأخرى لا تصل لمستوى الجنحة. مرتكبي الجرائم الناجمة عن خلافات الميراث ليسوا بالضرورة من ذوي السجل الإجرامي.

إغراء المال يدفع الكثيرين للإتيان بأفعال دون وعي. ربما يبدأ بعضها بجلسة عائلية للمطالبة بالميراث، وينتهي بجناية، أو يظل الخلاف مكتوما وينتهي بجنحة. "دوت مصر" يعرض لخمسة جرائم شهدتها مصر خلال أسبوع بسبب الميراث.



جريمة قتل
يوم الأربعاء الماضي قتلت ربة منزل بطعنة نافذة بالصدر، وأصيب زوجها، وابن خالها على يد شقيقها بسبب خلافات على الميراث بالدقهلية.

وصل جثمان شربات إبراهيم محمود، 35 عاما، من قرية تلبانة، مستشفى الطواريء بالمنصورة، وكذلك محمد فتحي حسين أحمد، 45 عاما، موظف بمديرية الزراعة ومصاب بطعنة بالصدر، وابن خال القتيلة لطفي العوضي محمد، 40 عاما، عامل، ومصاب بطعنة من الجهة اليسرى.

وأقر المصابان لدى استجوابهما بأن شقيق القتيلة ويدعى "رضا" اعتدى عليهم. وأمرت نيابة مركز المنصورة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

ودلت التحريات أن الواقعة بدأت بإجتماع القتيلة بالعائلة لمطالبة شقيقها بميراثها، ودعمها في مطلبها ابن خالها وزوجها، وذهبوا إلى "رضا" في أحد المقاهي وحدثت مشادة كلامية تطورت إلى معركة بالأيدي.

حاولت "شربات" التدخل لمنع الطرفين من التشاجر، لكن شقيقها استل مطواة وطعنها في صدرها، وانتابته حالة من الهياج فطعن زوجها وابن خاله وسط ذهول الأهالي، ثم فر هاربا.



هتك عرض
بدأت نيابة قسم الجيزة يوم الخميس الماضي التحقيق في بلاغ مقدم من سيدتين تتهمان فيه شقيقهما وآخرين بالاعتداء الجنسي عليهما بوضع "كيس شطة" في "المنطقة السفلى" لهما، بسبب نزاع على ميراث يقدر بـ170 مليون جنيه في صورة عقارات.

الشقيقتان "ماجدة. م. ش." و"هويدا. م. ش." اتهمتها 4 أشخاص هم: "هاني. م. ش."، أخ غير شقيق للمجني عليهما، و"طارق. م. ش."، و"نجلاء. ف."، زوجة "هاني"، و"سيدة. و. م."، والدة "هاني"، بهتك عرضيهما ووضعوا "كيس شطة" في المنطقة السفلي لهما، وربط أيديهما وتكميمهما لإجبارهما على التوقيع على التنازل عن ميراث أبيهما.

وجاء في تحقيقات النيابة أن "طارق" اتصل بـ"هويدا. م. ش." لإبلاغها بأن شقيقتها تم اختطافها، وستتعرض للقتل في حال لم تأت إليها.

وأمام النيابة، قالت "هويدا" إنها ذهبت إلى المنزل الذي تم فيه اختطاف شقيقتها، وعند وصولها إلى المنزل قام الجناة بربطها وأجبروها أيضا على التنازل عن الميراث تحت تهديد السلاح.

مياه نار
أجهزة الأمن بالجيزة ضبطت، اليوم الأحد، موظفا ألقى مادة حارقة على شقيقتيه، بسبب الخلاف على الميراث، بمركز أبو النمرس جنوب المحافظة.

وصلت المجني عليهما "راوية. ج. م"، 54 سنة، ربة منزل، وشقيقتها "نجاح"، 45 سنة، إلى مستشفى القصر العيني الذي أثبت إصابتيهما بحروق بنسبة 40%، و20% على التوالي.

وكشفت تحريات المباحث عن الواقعة أن خلافا على الميراث، دفع الموظف "عيد. ج. م"، 55 سنة، لإلقاء مادة حارقة على شقيقتيه داخل محل سكنهم بقرية منيل شيحة، قبل أن يفر هاربا، وتضبطه قوة من الشرطة في وقت لاحق. ونُقل المشتبه به إلى مركز شرطة أبو النمرس، وتولت النيابة التحقيقات بالواقعة.

إصابات بالغة
بسبب خلافات الميراث أيضا تعرض 3 أشخاص لإصابات بالغة يوم الإثنين الماضي في مشاجرة بالأسلحة البيضاء بقرية "ألماي"، بمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية.

كان طرفا المشاجرة أبناء عمومة؛ فمن جانب كان أحمد مرسي سعد، 35 عاما، حارس أمن خاص، وشقيقة عماد 24 سنة، فلاح، ومن الجانب الآخر كان ابن عمهما محمد سعيد عبدالسميع، 35 عاما، سائق "توك توك".

أصيب الثلاثة بجروح وحروق ونقلوا لمستشفى شبين الكوم التعليمي؛ واتهم كل منهما الآخر بالتعدي عليه بالضرب، وإحداث ما به من إصابات لخلافات بسبب الميراث.

يحرق المنزل
في اليوم نفسه من الأسبوع الماضي، أشعل عامل النار بمنزل شقيقه تاجر المواد التموينية للسبب نفسه في قرية أولاد سالم قبلي بمركز دار السلام في سوهاج.

واتهم عفيفي الدمراني خليفة، 45 عاما، تاجر تموين، شقيقه "الزناتي"، عامل، بسبب خلافات سابقة بينهما على الميراث. وأسفر الحادث عن احتراق بعض المنقولات المنزلية وكمية من "البوص"، و"أفلاق" النخيل، وبعض إسطوانات البوتاجاز الفارغة خارج المنزل، دون إصابات أو خسائر في الأرواح.