التوقيت الأربعاء، 28 سبتمبر 2022
التوقيت 05:58 ص , بتوقيت القاهرة

طبيبة: "أنا طاقة مهدرة.. مابفيدش البلد دي ببصلة"

وصفت طبيبة بالإدارة الطبية بجامعة الزقازيق في مستشفى الطلبة، حالتها بعد تعيينها بأحد المستشفيات الحكومية قائلة: "أنا مش موظفة.. أنا دكتورة وعايزة أشتغل شغلتي".


وأضافت "سارة شوقي" في تغريدة تناقلها رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أنا بقالي شهر مستلمة شغلي الحكومي.. خلال الشهر ده بروح كل يوم أمضي حضور وأفضل قاعدة مع الموظفات والتمريض أسمع حكاياتهم عن تربية الأرانب وشكوتهم المستمرة من ولادهم والرجالة لحد ميعاد الانصراف".


وتابعت: "أنا طبيبة وموظفة حكومية محسوبة عالحكومة براتب شهري في حدود الألف جنيه بعد ما درست 6 سنين طب بشري وسنة امتياز، ما بفيدش البلد دي ببصلة من اللي اتعلمته".


ولخصت "سارة" شكوتها قائلة: "مابقيتش قادرة أحدد أنا أستاهل المرتب اللي باخده من الحكومة، نظير تعب السنين اللي فاتت حتى لو مابشتغلش بيه، ولا الفلوس دي حرام عليا، ومابقيتش عارفة المفروض أتعاطف مع موظف الحكومة الغلبان، ولا أتعاطف مع الحكومة اللي عاملة زي الأم اللي متشعلق في ذيلها ألف عيل وعيل".



وعلق "أحمد وائل" بعد قراءة قصة الطبيبة قائلا: "القطاع العام = دعم الفساد و زيادة الفشل"، بينما مستخدمه أخرى تناولت سوء الإدارة بالجهاز الحكومي قائلة: "القطاع يضم كل الكم ده من الموظفين اللي مالهمش شغل ومع ذلك ملزومين منه بمرتبات وحوافز وإضافي".




يذكر أن النقابة العامة للأطباء، بحسب تصريحات الأمين العام، منى مينا، لـ "دوت مصر" طالبت الحكومة بتغييرات حقيقية وجذرية بالقطاع الصحي في مصر، وذلك خلال المؤتمر الذي عقد يوم الخميس، بمقر دار الحكمة، وتقدمت النقابة بخطة تضمن 8 بنود لحل مشكلات القطاع الصحي في مصر.