التوقيت الأحد، 25 أكتوبر 2020
التوقيت 05:11 ص , بتوقيت القاهرة

جدال على "تويتر" بعد حكم "مذبحة بورسعيد"

ردود أفعال واسعة، أثيرت بعد حكم محكمة جنايات بورسعيد، والتي انعقدت اليوم الثلاثاء، بأكاديمية الشرطة،  بالإعدام لـ11 متهما، في إعادة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة بورسعيد"، والتي راح ضحيتها 74 قتيلا من شباب "ألتراس أهلاوي"، عقب نهاية مباراة الأهلي والمصري، عام 2012، في الدوري العام.

وجاءت آراء مغردي موقع التدوينات القصيرة، مختلفة بين مؤيد ومعارض للحكم، عبر هاشتاج #مذبحة_بورسعيد، الذي تصدر المركز الأول في قائمة "التريند"، بعد النطق بالحكم مباشرة.

عبر الفريق الأول من المغردين، عن رضاهم بالحكم، مؤكدين على أنه استرجع حق شهداء النادي الأهلي.

وعلى الجانب الآخر، اعترض مغردون آخرون، على قرار المحكمة، معتبرين الحكم غير كاف، خاصة إنه غير نهائي، ويجوز الطعن عليه للمرة الأخيرة، أمام محكمة النقض.


وكانت محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد، قد قضت في 9 مارس 2013 بمعاقبة 21 متهما بالإعدام شنقا، ومعاقبة 5 آخرين بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما، ومعاقبة 6 بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، و6 بالسجن 10 سنوات، ومتهم واحد بالحبس لمدة عام واحد مع الشغل.

كما أمرت المحكمة بمعاقبة 4 متهمين آخرين بالسجن لمدة 15 عاما، ومعاقبة متهمين اثنين آخرين بالسجن لمدة 5 سنوات، وبراءة بقية المتهمين في القضية وعددهم 28 متهما، من بينهم 7 قيادات شرطية سابقين بمحافظة بورسعيد، وطعن المتهمون على الحكم أمام محكمة النقض وتم إعادة محاكمتهم.