التوقيت الخميس، 28 مايو 2020
التوقيت 08:18 م , بتوقيت القاهرة

ماذا قالت الأحزاب عن زيارة السيسي إلى ألمانيا؟

أشاد سياسيون بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى ألمانيا، معتبرين إياها صفعة كبرى على وجه جماعة الإخوان، وأنها ستعزز من دور مصر في المنطقة العربية.


وقال رئيس حزب السادات الديمقراطي، عفت السادات، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى برلين، ولقائه بالرئيس الألماني، يواخم جاوك، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بمثابة صفعة جديدة على وجه التنظيم الدولي لجماعة الإخوان.


وأكد السادات، في بيان له أمس الأربعاء، أن زيارة الرئيس لألمانيا ستعزز من دور مصر في المنطقة، موضحا أنها سيكون لها مردود إيجابي كبير للدولتين على جميع المجالات، وبخاصة التجارية والاقتصادية، وذلك من خلال إبرام اتفاقيات عمل وشراكة لإقامة مشاريع داخل مصر، وكذلك التبادل التجاري بين الجانبين.


وأضاف القيادي بحزب الوفد، شريف حمودة، في بيان صحفي أمس الأربعاء، أن الرئيس السيسي يدير ملف العلاقات الخارجية بشكل جيد، بعدما شهدته من توتر خلال فترة تولي الإخوان الحكم، مشيرا إلى أن نجاح هذه الزيارة يعد صفعة لجماعة الإخوان، والتي كانت تخطط لإفساد الزيارة  عبر بعض التظاهرات التي دعت إليها في ألمانيا، بجانب هجوم بعض وسائل الإعلام التابعة لها.


وتابع "حمودة"، أن السيسي استطاع أن يعيد ملف العلاقات مع الدولة الإفريقية إلى طبيعتها، بسلسلة من الزيارات مع رؤساء وحكماء الدول الإفريقية، والتي كان أخرها حضور حفل تنصيب الرئيس السوداني عمر البشير، والذي حضره أمس الثلاثاء قبل توجهه إلى العاصمة الألمانية برلين.


من جانبه قال رئيس حزب مصر الحديثة، نبيل دعبس، إن هذه الزيارة سيكون لها أثر قوي أمام العالم لما لها من أهمية في توطيد العلاقات بين الجانبين، فضلا عن بحث سبل التعاون المشترك.


ووصف رئيس حزب الجيل الديمقراطي ناجي الشهابي، دعوة إنجيلا ميركل المستشارة الألمانية للرئيس السيسي لزيارة بلادها، بأنها تعكس تفهم ألمانيا لثورة المصريين في 30 يونيو وتقديرا للرئيس ولمجهوداته في بناء بلاده ولحربه على الإرهاب.


وأضاف "الشهابي"، إن جهود الدولة المصرية وكذلك التوجهات الصادقة من الرئيس السيسي لتعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط تعطي مؤشرًا حقيقيًا لدول العالم على ضرورة التوافق مع الرؤية المصرية فيما يتعلق بالأزمات المتفجرة في سوريا والعراق، وكذلك التوترات في الحالة الكردية وقضايا أمن الخليج وآفاق الدور الإيراني في المنطقة.


واعتبرت حركة تمرد 23- 30 زيارة الرئيس لألمانيا أنها "مكسب شديد لمصر خاصة وأنها بحاجة للتعاون الدولي في كل المجالات ومع كبار دول العالم"، مشيرة إلى أن زيارة الرئيس إلى ألمانيا لها مكاسب كبيرة على المستوى الاقتصادي، مؤكدا أن مصر استعادت مكانتها الدولية بفضل تحركات الرئيس السيسي في عدد من دول العالم.