التوقيت الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
التوقيت 03:37 م , بتوقيت القاهرة

صور| على أنغام الربابة.. "أنس" آخر "تجار السعادة" في شوارع المنيا

يجلس أنس محمود، البالغ من العمر 36 عاما، أسفل ظل شجرة صغيرة بشارع الجمهورية، بمدينة المنيا، بالقرب من ميدان "بالاس"، مستأنسا بأنغام ربابته الصغيرة، ممسكا بيده قفص صغير مليء بعدد من آلات الربابة، والتي تعتبر مصدر رزقه الوحيد.



عدسة "دوت مصر"، رصدت الشاب أنس، أو كما يطلق عليه "تاجر السعادة"، أثناء بيعه للربابة للمواطنين بأسعار زهيدة، ولكنها تمثل له الأمل في الحياة والإنفاق على أسرته المكونة من زوجته وأبنائه الأربعة بينهم توأم.



وقال أنس: "أقوم بشراء الربابات من القاهرة وثمنها بالجملة يتراوح بين جنيه ونصف وجنيهان، وأقوم ببيعها بـ4 جنيهات للصغيرة منها، و5 جنيهات للكبيرة، فأنا أعمل بائع تلك الآلة الصغيرة منذ 8 أعوام".



وأَضاف أنس، أن موسم الصيف تزداد فيه حركة البيع والشراء، نظرا لخروج المواطنين إلى المنتزهات والكورنيش بشكل أكثر من الشتاء، ولا يجد منافسا له في المهنة البسيطة، إلا في الأعياد والموالد.


وأختتم أنس قوله: "بيع الربابة فضل ونعمة، ونأكلها بالحلال أفضل من التسول أو أكون عاطل، وربنا مش بينسى حد".