التوقيت الثلاثاء، 31 يناير 2023
التوقيت 02:38 ص , بتوقيت القاهرة

"برهامي" يطالب الدولة باحتواء شباب الإخوان

طالب نائب رئيس الدعوة السلفية، الدكتور ياسر برهامي، الدولة باحتواء شباب الإخوان والتيار الوسطي منهم، قائلا: "لا يصح أن تصروا على المعادلة الصفرية من طرفكم فإن الضرر على البلاد غير محتمل بالسير في هذا الطريق".


ووجه برهامي رسالة إلى قيادات وقواعد جماعة الإخوان طالبهم خلالها بالصدق وتحمل المسؤولية، وتابع "أحب أن أوجه رسالة إلى شيوخ هذا الفصيل الكبير داخل المجتمع المصري والمحسوب داخليًّا وخارجيًّا على العمل الإسلامي، أن واجبكم ومسؤوليتكم أن تصبروا على ما تعلنونه، وأن تكونوا صادقين فيه عن عقيدة رافضة للتكفير بكل درجاته".


وقال برهامي، في مقال نشره عبر موقع الدعوة السلفية، اليوم الجمعة، "أثار مقال الدكتور محمود غزلان، عضو مكتب إرشاد الإخوان، عاصفة بين شباب الإخوان الرافض لمبدأ السلمية وعدم التكفير الذي دعا إليه غزلان وشيوخهم، مشيرا إلى أنه استحضر موقف مرشد الإخوان الأسبق الهضيبي ومن معه في الستينيات، فكان الرد الحاسم من المرشد وعامة شيوخ الجماعة برفض فكر التكفير بكل درجاته".


وأشار "لا بد أن تعلموا أنه لا يجوز ترك قيادة العمل الإسلامي فكريا وتوجيهيا لمجموعة من الجهال المتحمسين بالباطل باسم تقديم الشباب، فالشباب يقدمون بعد تحصيل العلم المطلوب ويصدرون في العمل على قضبان الطريق الحق لأهل السنة والجماعة".


وأكمل وجه برهامي رسالته لشباب الإخوان قائلا "إن الجهاد الذي أعلنه الشيخ حسن البنا ليس ضد مجتمعاتكم ولا دولكم ولا جيشكم وشرطتكم مهما كان من ظلم وعدوان؛ فهم لم يكفروا بعد"، مشيرا إلى أن المتكلمين عن الجهاد وحتمية تسليح الثورة يتكلمون من خارج البلاد ولا يدركون حقائق الأمور في الشارع المصري، وغائب عنهم تمامًا استحالة السير في هذا الطريق؛ لأنه سيكون على أشلاء الجماعة ومن يعاضدها.


يذكر أن جماعة الإخوان تشهد حالة من التخبط والانقسامات داخل صفوفها حيث أصبح هناك جبهتان، إحداهما تابعة لنائب المرشد العام للجماعة محمود عزت، والأخرى تتبع الهاربين خارج البلاد.