التوقيت الخميس، 04 يونيو 2020
التوقيت 10:31 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| أميمة تمام: مبارك لم يكره الباز.. وجمال كان يناديه "يا أونكل"

قالت زوجة السياسي الراحل أسامة الباز، الإعلامية أُميمة تمام، إن مسؤولي الرئاسة السابقين لم يزر أي منهم الباز، ولم يجر أي منهم مكالمة للاطمئنان على صحته، مؤكدة أن ذلك لا يعد إساءة للباز لكنها إساءة لمن تخاذلوا عن الواجب.

وأضافت تمام، خلال حوارها مع الإعلامي محمود سعد ببرنامجه "آخر النهار" عبر شاشة النهار، مساء أمس الخميس، أنها أجرت اتصالا باثنين من المقربين من الرئيس الأسبق مبارك، للمساعدة في سفر زوجها إلى الخارج للعلاج، ورد أحدهما على مكالمتها دون أن يستجيب لطلبها.

وتابعت أن الراحل أسامة الباز لم يتصل بالرئاسة، ولم يتصل به أحد بعد 25 يناير، مشيرة إلى أن الرئيس الأسبق مبارك لم يكره الباز على الإطلاق، لكن بعض المقربين إليه كان يفضلون عدم ظهوره في المشهد السياسي.

وأشارت إلى أن استبعاد الباز لم يأت بقرار، لكن الأمور صارت بشكل تدريجي مع التغيرات التي شهدتها المؤسسة، موضحة أن العلاقة بين جمال مبارك وزوجها كانت علاقة طيبة وكان جمال يناديه "أونكل".

وأكدت تمام أن زوجة الرئيس الأسبق مبارك ونجله جمال، كانا يتدخلان في الشأن السياسي، وعرفت هذا من الروايات التى كان يسردها الباز، وتابعت قائلة: "بعض ما حكاه لي الدكتور أسامة الباز لا يجوز التعرض له لاعتبارات كثيرة"، مشيرة إلى أن الباز لم يكتب مذاكرته لأن محتواها "لم يصلح للكتابة".

وأشارت إلى أن مبارك لم يكن يقبل النصح، لكنه كان يفضل سماع العبارات المتفائلة، مشيرة إلى أن المتحكمين في المشهد السياسي قبل الثورة كانوا مطمئنين، ولم يستوعبوا حالة الضغط في الشارع، والسنوات الأخيرة من حكم مبارك شهدت تدهورا كبيرا في أدائه كرئيس.