التوقيت الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
التوقيت 03:52 م , بتوقيت القاهرة

صور| بعد غياب عامين.. عودة اللقاء المفتوح لمحافظ بني سويف بالمواطنين

قال محافظ بني سويف، المستشار محمد سليم، إنه حريص على الإطلاع على مشاكل المواطنين ودراستها دون وسيط، من خلال سياسة الباب المفتوح، والوصول للمواطنين في أماكنهم، ومتابعة مشاكلهم على أرض الواقع، وتكليف كل مسؤول بالتواجد مع المواطنين، والوقوف على احتياجاتهم ومطالبهم، وإيجاد الحلول الفورية غير التقليدية والمبتكرة للمشكلات المتوارثة في ضوء الإمكانات والموارد المتاحة.


وقرر سليم، في أول لقاء مفتوح لمحافظ بني سويف مع المواطنين، بعد توقف دام لسنتين، والذي تقرر عقده الأحد من كل أسبوع، لبحث شكاوى وطلبات المواطنين، والذين تقدموا بها لإدارة خدمة المواطنين بديوان عام المحافظة، صرف مساعدات مالية لـ8 حالات إنسانية، بواقع 500 جنيه لكل حالة، لمساعداتهم في تحمل أعباء المعيشة وشراء متطلباتهم من السلع الضرورية، نظرا لظروفهم الصحية والمعيشية الحرجة.


وتقدم 3 مواطنين (معاقين) بطلبات يشرحون فيها ظروفهم للحصول على وحدات سكنية بالإيواء، وعلى الفور كلف المحافظ  رئيس مركز ومدينة بني سويف بدراسة حالتهم وتلبية طلباتهم في أسرع وقت ممكن.


كما وافق المحافظ على طلب إحدى المواطنات (معاقة) والتي تلتمس فيه الموافقة على الحصول على كشك بقرية بياض العرب شرق النيل مركز بني سويف.


وتناول اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات والمشكلات التي تهم المواطنين، حيث تقدم أحد المواطنين بطلب يلتمس فيه رفع الضرر الواقع عليه من أصحاب الأبراج المقامة بالشارع الكائن به منزله بمنطقة بني عطية مدينة بني سويف، فكلف المحافظ لجنة مختصة لدراسة الحالة على الطبيعة والتأكد من وجود المخالفة من عدمها، مشددا على ضرورة اتحاذ جميع الإجراءات القانونية لصالح المواطن في حالة وقوع ضرر عليه بالفعل.


وأحال المحافظ طلب أحد المواطنين (كفيف) للشؤون القانونية، والذي يلتمس فيه تجديد ندبه من مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة القليوبية إلى مديرية التضامن بالمحافظة.


جدير بالذكر أن المحافظ قرر عقد "لقاء جماهيري" مع المواطنين أسبوعيا، بحيث يناقش كل لقاء أسبوعي، مشكلات ومطالب قطاع بعينه (لقاء نوعي)، بمقر ديوان عام المحافظة، وذلك لمتابعة ما يتم على أرض الواقع في المرافق الخدمية، والتأكد من أداء دورها في خدمة المواطنين، ومتابعة تنفيذ مشاريع البنية الأساسية، فضلا عن تكليفه لرؤساء المدن ومديري المديريات الخدمية بعقد لقاء أسبوعي مع المواطنين لبحث احتياجاتهم ومطالبهم مباشرة.