التوقيت الإثنين، 21 سبتمبر 2020
التوقيت 03:40 م , بتوقيت القاهرة

دحلان يحمل إسرائيل وأبومازن وحماس مسؤولية دمار غزة

أوضح القيادي المفصول من حركة فتح، النائب محمد دحلان، أن التحذير الذي أطلقه مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، حمل رسائل شجاعة وصريحة إلى "المثلث المسؤول مباشرة عن دمار قطاع غزة".


وقال دحلان، في تصريحات نشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "إن ملادينوف اختصر الزمان والكلام، ليضع سلطة الاحتلال الإسرائيلي، وسلطتي الرئيس محمود عباس وحركة حماس أمام مسؤولياتهم، مشيرا إلى أن سبب ذلك "ربما من هول شعوره بالصدمة خلال زيارته لقطاع غزة".


كان المبعوث الأممي الجديد قال في تقريره الذي قدمه لمجلس الأمن الدولي، الأربعاء:" إن الفترة القريبة ستكون حاسمة بالنسبة لمستقبل عملية السلام"، فقد دعا إسرائيل إلى وقف النشاط الاستيطاني كونه غير مشروع بموجب القانون الدولي.


كما استعرض ملادينوف أمام أعضاء المجلس الأوضاع الإنسانية الصعبة في قطاع غزة، قائلا إن سكانه "يشعرون بالغضب حيال إسرائيل ومصر وحركة حماس على حد سواء".


وأكد النائب دحلان على ما قاله ملادينوف، معتبرا ما اسماهم "المثلث المسؤول أنهم يديرون مناوراتهم السياسية، وخططهم المقززة اللاأخلاقية على حساب شعب لم يعد يملك إلا ورقة الانفجار في وجه الجميع".


وحذر من أن كتلة النار الملتهبة لن تبقى حبيسة القطاع غزة، مضيفا: "مخطئ من يعتقد أنه في أمان من حمم الانفجار المقبل، أو يتوهم أن أهل غزة يصدقون الأكاذيب والمشاعر الزائفة التي تحاول أطراف الأزمة تسويقها".


وتابع النائب دحلان قوله متسائلا: "هل لا زال هناك متسع من الوقت أمام القيادات المتنفذة لاستعادة ثقة الناس، أم أن القطار غادر المحطة ؟، خاصة وأن هذه القيادات فشلت مرارا وتكرارا في أن تكون مصدرا للحلول بعد أن كانت لسنوات وسنوات منبعًا ومصدرًا لكل هذه الأزمات".