التوقيت السبت، 27 نوفمبر 2021
التوقيت 11:26 ص , بتوقيت القاهرة

العثور على 1000 قطعة سلاح مخبأة في مطعم بتكساس

في محاولة للتخلص من أسلحتهم، لجأت عصابة "الدراجات النارية" إلى إخفاء أنواع مختلفة من الأسلحة النارية والبيضاء "سكاكين" بأحد مطاعم مدينة واكو في ولاية تكساس الأمريكية، بينما تمكنت الشرطة الأمريكية من العثور على أكثر من ألف قطعة سلاح مخبأة داخل حمامات المطعم- بحسب صحيفة نيويورك ديل نيوز.


ففي الأيام التالية لحادث إطلاق الناس بين أفراد العصابات، يوم الأحد الماضي، الذي سقط ضحيته 9 أشخاص، عثرت الشرطة على ترسانة أسلحة مخبأة بين الطعام وفي الحمامات داخل مطعم "توين بيكس"، الذي شهد اشتباكات بالأسلحة بين عصابتي Bandidos و Cossac.


وأشارت صحيفة "نيويورك ديل نيوز" إلى أن الشرطة أغلقت  الشارع الذي يتواجد به المطعم، خلال عمليات التفتيش داخل المباني من أجل الوصول إلى أدلة، وتم العثور على مخزون من الأسلحة يزيد بمقدار 10 أضعاف عن كم الأسلحة التي قدرتها شرطة "واكو" في تقاريرها الصادرة بعد العثور على قطع متناثرة منها في موقف السيارات الذي شهد مقتل أفراد العصابات التسعة.


وكشفت الشرطة عن استخراج سكاكين وأسلحة نارية مغلفة من المراحيض وعبوات الدقيق ورقائق التورتيلا داخل المطعم، كما كشف المحققون أن كمية الأسلحة التي صودرت يدل على أن اجتماع العصابات لم يكن جلسة انتساب عادية، لكنها كانت تمهيدا لمعركة دامية منتظرة.


وأكدت الشرطة وجود قصد جنائي وراء الحادث، الذي يكشف للناس أن هذه الأندية، التي تشير إليها وزارة العدل الأمريكية بعصابات الدراجات النارية الخارجين عن القانون، هي عصابات إجرامية اجتمعت في مكان الحادث بقصد ممارسة أعمال عنف.


ونتج عن الحادث أيضا إصابة 18 فردا من العصابات واعتقال 170 آخرين، معظمهم بكفالة تصل إلى مليون دولار.