التوقيت الإثنين، 17 مايو 2021
التوقيت 06:33 م , بتوقيت القاهرة

محاكمة طبيب تجميل تسبب في مقتل سيدة ليبية.. الثلاثاء

حددت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار وليد السعيد، اليوم الإثنين، جلسة غدا الثلاثاء الموافق 12 مايو، لمحاكمة صاحب مركز تجميل، وطبيب تخدير، وممرضة وعامل الاستقبال في مستشفى، أمام محكمة الجنح، برئاسة المستشار شريف نافع، بتهمة الإهمال الطبي، والقتل الخطأ، بعد أن تسببوا في وفاة سيدة ليبية داخل مركز التجميل الذى يمتلكه المتهم الأول بمدينة نصر.


وأدلى صاحب مركز جراحة التجميل "مجدى.أ"، وطبيب التخدير والممرضة بالمركز، المتهمين بالتسبب في وفاة مريضة ليبية، أثناء إجراء عملية شفط دهون لها داخل المركز باعترافات تفصيلية أمام المستشار شريف عبد المنعم مدير نيابة القاهرة الجديدة.


وقال المتهم الأول إن المجني عليها جاءت إلى المركز لإجراء عملية شفط دهون في مناطق معينة من جسمها، وبعد دخولها غرفة العمليات، وعقب تخديرها دخلت المجنى عليها فى غيبوبة فاستدعى طبيب التخدير الذى حاول إفاقتها إلا أن جسمها لم يستجب ولفظت أنفاسها الأخيرة.


من جانبه اعترف طبيب التخدير، أمام وكيل أول نيابة القاهرة الجديدة، محمد يوسف، بأن الدكتور "م.أ"، اتفق معه على ضرورة التخلص من جثة المجنى عليها، خوفا على سمعة المركز، واتفق المتهم الأول والثاني مع الممرضة "ص.ت"، وعامل الاستقبال "ح.م"، إلقائها في منطقة صحراوية بالتجمع الخامس.


بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقى قسم شرطة أول القاهرة الجديدة، بلاغا من سيدة ليبية بتغيب صديقتها عقب نزولها لإجراء عملية تجميل بمركز بمنطقة مدينة نصر.


وتبين من التحريات أن المجني عليها ليبية وتعيش مع صديقتها داخل شقة بمدينة نصر وذهبت لإجراء عملية تجميل في إحدى المراكز بالتجمع الخامس، وبإحالة المحضر إلى النيابة العامة قررت ضبط وإحضار صاحب المركز وحبسه على ذمة التحقيقات، ومن ثم إحالته إلى محكمة الجنح.