التوقيت الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019
التوقيت 07:59 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو| تجدد الاشتباكات بمحيط جسر الشغور

وقعت اشتباكات عنيفة بمحيط المستشفى الوطني، عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة جسر الشغور السورية، بين مقاتلي جبهة النصرة - تنظيم القاعدة في بلاد الشام، مدعمة بفصائل إسلامية من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، ترافقت مع تنفيذ الطيران الحربي أكثر من 10 غارات وقصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في محيط المستشفى.


فيما ازدادت حدة الاشتباكات، صباح اليوم الأحد، عقب تفجير عربة مفخخة من قبل المقاتلين في المنطقة، في محاولة منهم اقتحام المستشفى والسيطرة عليه.


وأسفرت الاشتباكات عن مصرع مقاتل من الفصائل الإسلامية، مع وجود معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وفقا لما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.


وكان مقاتلون من حركة أحرار الشام، وجبهة النصرة - تنظيم القاعدة في بلاد الشام، وجيش الإسلام، وأنصار الشام، وجبهة أنصار الدين، وأجناد الشام، وألوية الفرقان، والحزب الإسلامي التركستاني، وجنود الشام، قد سيطروا في الـ25 من الشهر الفائت على مدينة جسر الشغور، عقب تمكنها من طرد قوات النظام منها، في حين استمرت الاشتباكات العنيفة منذ ليل أمس وحتى الآن، قرب قرية المشيرفة على الاتستراد الدولي بين جسر الشغور واريحا، وفي محيط تلة خطاب ومناطق أخرى في محيط جسر الشغور، بين مقاتلي فصائل إسلامية من جهة، وقوات النظام مدعمة بلواء الفاطميين الأفغاني، ومقاتلين من كتائب عراقية شيعية، وقوات الدفاع الوطني، وضباط إيرانيين، وحزب الله اللبناني من جهة أخرى.