التوقيت الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019
التوقيت 04:17 ص , بتوقيت القاهرة

السجن لمتطرفين قطعوا يد مدرس مسيحي بالهند

قضت محكمة هندية بالسجن لمتطرفين إسلاميين أقدموا على قطع يد مدرس من ولاية كيرالا، بعد أن تربصوا له، بسبب إعداده اختبارا لقواعد اللغة الإنجليزية أشار فيه إلى شخصية تحمل اسم محمد.


ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أن مجموعة من 13 متطرفا، ينتمون إلى تنظيم "الجماعة الإسلامية" في الهند، أعدوا كمينا لـ"تي جيه جوزيف"، أستاذ الاتصالات بإحدى مدارس بلدة "ثودبرزاه"، أثناء عودته من الكنيسة، متجها إلى منزله وقطعوا الطريق أمام سيارته.


وقالت جوزيف إنه تمكن من قبل أن ينجو من عدة اعتداءات، لكن في المرة الأخيرة اقتحم عليه المعتدون سيارته وكسروا الزجاج وجروه خارجها ثم بدأوا في الاعتداء عليه وإحداث إصابات بالغة في يده مستخدمين السكاكين.


كما قال في لقاء مع قناة "إن دي تي في" الهندية، إنه خضع لعدة عمليات جراحية للحفاظ على الجزء غير المتضرر من يده ومحاولة إعادة الجزء المبتور، وأكد أنه لم يتلقى الدعم الكافي من زملائه عندما أثير الجدل حول الاختبار الذي أعده للطلاب.


وقال جوزيف إنه بالرغم من عدم إشارته إلى النبي "محمد" في اختباره الذي أعده عام 2010، إلى أن البعض قدم الاعتذار للمجتمع المسلم عن هذا الاختبار بالنيابة عنه، ما أكد أنه كان مخطئا عندما أشار إلى اسم محمد في الاختبار.


وتراوحت الأحكام التي أصدرتها المحكمة ما بين السجن لمدة 8 سنوات على 10 أشخاص متورطين في الحادث والسجن عامين لثلاثة آخرين مع غرامة حوالي 13 ألف دولار، ومنذ بداية جلسات المحاكمة في عام 2013، تم الاستماع خلالها إلى أكثر من 300 شاهد ادعاء وأربعة شهود دفاع، وتم تقديم أكثر من ألف مذكرة.