التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 09:10 ص , بتوقيت القاهرة

الطعام والشتيمة .. وراء قتلهما لوالدهما فى طنطا

كشفت التحقيقات التى باشر عليها مدير المباحث الجنائية بالغربية، اللواء عبد اللطيف الحناوى، وقادها رئيس مباحث قسم شرطة اول طنطا، المقدم عمرو الطوخى، مع (ا. أ - 20 سنة) وشقيقها (ع – 16 سنة طالب) المتهان بقتل والدهما فى مدينة طنطا، أن وراء الواقعة خلافات عائلية بسبب الطعام وشتم والدتهما.


حيث أكدت المتهمة اثناء التحقيق معها ان قبل حدوث الواقعة نشبت خلافات ومشادات كلامية بين والدها كطرف، وهى وشقيقها الاصغر كطرف ثان، بسبب قيام والدها بسب وشتم والدتهما والتى طلقها منذ فترة، بأنها تركتهم من اجل نفسها وسعيا فى الزواج، الى جانب عدم انفاقه عليهما.


ما أدى الى تطور الامور لإشتباكات بالايدى، بين شقيقها ووالدها، وعندما تدخلت لتهدئة الامر قام والدها بدفعها على الارض، متوجها الى المطبخ وجاء بيد الهون وتعدى عليها بالضرب فى رأسها ما ادى لاصابتها بجرح فى رأسها وسقوطها على الارض، ثم ذهب مرة اخرى الى المطبخ وجاء بسكين محاولا التعدى علي شقيقها، غير انه تمكن من اسقاط السكين من يده على الارض، واثناء ذلك قامت هى وتجددت الاشتباكات بينهم مرة اخرى، وحدث شد وجذب بينهم الـ 3 على السكين ما أدى الى اصابة والدها بطعنة فى جانبه الايسر.


قائلة  للمحقق "الموضوع اللى تشاجرنا سببه تافه ..ما احنا يوميا بيحدث بيننا خلافات ..ايه يعنى ماجبش طعام اليوم ده".


تعود أحداث الواقعة عندما تلقى مدير امن الغربية، اللواء عبد الحميد الحصى، بلاغا من مستشفى طنطا الجامعى، بوصول أحمد.ر (55سنة – عامل بمجلس مدينة طنطا) مقيم بدائرة القسم مصاب بجرح طعني بالجانب الأيسر في البطن ووفاته.


تبين من تحريات ان وراء ارتكاب الجريمة نجلى المتوفى، إبتهاج (20 سنة) ونجله عبدالرحمن (16 سنة - طالب) بسبب خلافات عائلية.


 تم ضبط المتهمين وبسؤالهما اعترفا بارتكابهما للواقعة وارشدا عن السلاح المستخدم، وحرر محضر رقم 5844 إداري القسم واخطرت النيابة التي صرحت بدفن الجثة عقب التأكد من سبب الوفاة وتولت التحقيق.