التوقيت الإثنين، 21 سبتمبر 2020
التوقيت 03:44 م , بتوقيت القاهرة

مشرف المتحف المصري: "توت عنخ آمون" لن يخرج من مصر ثانية

كشف المشرف العام على المتحف المصرى الكبير ، الدكتور طارق توفيق، أنه تم نقل 17 ألف أثر من متحف التحرير لمخازن ومعامل المتحف المصري الكبير، موضحا أن معظمها كانت مخزنة بالمتحف، خاصة وأن السائح يحتاج يومين لمشاهدة جميع الآثار في المرحلة الأولى للمتحف، وسيكون ضمنها 30 ألف آثر لم تشاهد من قبل.

وأضاف توفيق، خلال حواره مع المحامي خالد أبو بكر، مقدم برنامج "القاهرة اليوم" المذاع على فضائية "اليوم"، أمس الخميس، أن المساحة الكلية للمتحف ستكون مثل 6 ملاعب كرة قدم، وتكلفته تزيد عن مليار دولار، مشيراً إلى أنهم يسيروا بخطى ثابتة في بناء ما وصفه "هرم العصر الحديث".

وأعلن المشرف العام على المتحف المصري الكبير، أن حكومة الارجنتين، طلبت رسمياً من إدارة المتحف بمعرفة مواعيد الافتتاح للتنسيق وإرسال الوفود السياحية والترويج للمشروع قبل افتتاحه رسمياً.

من ناحية أخرى، قال الدكتور طارق توفيق، إن المصريين القدماء أجروا جراحات في المخ وتماثل بعدها المرضى للشفاء من خلال المومياوات التي قاموا بفحصها في المتحف، مؤكداً أن المتحف سيكون متحف القرن الـ 21، ومخزن للأثار المصرية وبه أحدث معامل الترميم في العالم.  

وأضاف أن اهتمام الحكومة برئاسة المهندس إبراهيم محلب، بالمتحف يؤكد دعم الحكومة للمشروع وتقدر مدى أهميته وتشويق العالم لهذا المشروع الذي يتيح للعالم والعشاق للإطلاع على الأثار في مساحة كبيرة.

وأوضح أن الآثار التي ستكون في المتحف 50 ألف آثر وجميع أثار توت عنخ أمون، و50 آلف أخري موجودة في مخازن تكون جاهزة للعرض في أي وقت، مشيراً إلى أن قناع توت عنخ آمون لن يخرج خارج مصر ثانية، لأنه جزء من الهوية المصرية، ولا نخاطر ثانية بهذا الكنز.