التوقيت الخميس، 09 يوليه 2020
التوقيت 12:58 ص , بتوقيت القاهرة

"مقترحات لتطوير الإنتاج الحربي".. أحد أحراز "التخابر مع قطر"

استكملت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الخميس، فض الأحراز في القضية المعروفة إعلاميا بـ"التخابر مع قطر"، المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي.


واستعرضت المحكمة أحراز المتهم "أحمد.ع"- منتج أفلام وثائقية، وكان من بينها مجلد موضوع على ذاكرة إلكترونية "فلاش ميموري" بعنوان "إنتاج حربي"، يحتوي على 10 صور، الأولى منها تحمل عنوان "تلخيص الموقف العام لوزارة الإنتاج الحربي ومقترحات التطوير"، وينطوي على معلومات حول الهيكل التنظيمي للوزارة والمصانع التابعة لها، وفلسفة تكوين شركات الإنتاج الحربي وصناعات الدفاع، و تقييم موقفها ومقترحات تطوير أداءها.


كما شملت الأحراز، تقريرا لمدير مكتب مرسي، أحمد عبدالعاطي، بشأن ردود فعل المنظمات الدولية والحقوقية تجاه الإعلان الدستوري، وأثبت القاضي كذلك بأن التقرير مكون من 3 صحائف، يتضمن ردود الفعل الدولية والأبعاد المرتبطة بها تجاه الإعلان الدستوري، من قبل بعض الدول و المنظمات، والإعلام، وتوقعات الأفعال، وأشار القاضي بأن غلاف التقرير يحمل درجة  "سري جدا" أعلى الصفحة.


كما شملت الأحراز التي استعرضتها المحكمة، صورة لخطاب باللغة الإنجليزية موجه لـ"محمد مرسي" بصفته رئيس الجمهورية، عبارة عن غلاف مدون عليه  "عناية أحمد عبد العاطي" بصفته مديرا لمكتب مرسي.


 وأشار القاضي إلى أن البرقية يبدو أنها مرسلة بالفاكس، مرفق بها تقرير من صفحة واحدة، حول زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ،خالد مشعل، لقطاع غزة، فضلا عن معلومات عن تأثير تلك الزيارة من سلبيات و إيجابيات، ودون في أعلى التقرير و غلافه درجة "سري جدا".