التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 07:12 م , بتوقيت القاهرة

تفاصيل اشتباكات الأمن و"الإخوان" في دمياط

قال مصدر أمني، بميرية أمن دمياط، صباح اليوم الأربعاء، لـ"دوت مصر"، إن قوات مباحث مركز دمياط، توجهت لقرية البصارطة، لإلقاء القبض على عدد من العناصر الإخوانية المتورطة في أحداث العنف، إلا أنهم تصادموا مع عناصر "إخوانية"، وتبادلا الطرفان إطلاق الأعيرة النارية.


وأضاف المصدر، أن عناصر "الإخوان" أطلقوا الخرطوش والطلقات النارية تجاه الأمن، وهربوا للشوارع الجانبية، فيما دفعت قوات الأمن بتعزيزات إضافية، وكثفت من جهودها لضبط العناصر المتورطة في استشهاد المجند وإصابة 22 آخرين.


وأكد مصدر طبي بمديرية الصحة في دمياط لـ"دوت مصر"، استقرار حالة المصابين في الاشتباكات من الجانب الأمني، وتلقيهم العلاج اللازم.


فيما فرضت قوات الأمن طوقا أمنيا على قرية البصارطة، وتم الدفع بقوات الأمن المركزي والأمن العام، ويأتي هذا على خلفية الاشتباكات العنيفة التي وقعت بين قوات الأمن وعناصر "جماعة الإخوان"، ما أسفر عن سقوط مصابين من بين قوات الأمن.


وأعلن مصدر طبي، أسماء المصابين، وهم كلا من "هشام سعيد 25 عاما، ومحمد التابعي 27 عاما، ومحمد حسن 21 عاما، ومحمد عبدالفتاح  34 عاما، وأحمد عامر 18 عاما، وتم نقل المصابين لمستشفى دمياط العام، ومعهم النقيب أحمد العوضي 25 عاما، فيما قتل المجند عصام إبراهيم، متأثرا بإصابته بطلق ناري بالمخ.


وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق، في تقرير مبدئي لها عن إصابة 22 شخصا، في أحداث إطلاق خرطوش من ملثمين على المواطنين بميدان سرور أمام مديرية صحة دمياط، بذات المحافظة التي شهدت الأحداث.


فيما نقل 11 مصابا إلى مستشفى دمياط التخصصي، وخرج منهم 10، ومازال هناك مصاب واحد تحت العلاج والملاحظة، بينما نقل 10 مصابين إلى مستشفى دمياط العام، خرج منهم 6 مصابين ومازال هناك 4 حالات تحت العلاج والملاحظة، بينما تم نقل مصاب إلى مستشفى رمد دمياط ومازال تحت العلاج.