التوقيت الأحد، 20 يونيو 2021
التوقيت 06:47 ص , بتوقيت القاهرة

الحكومة المغربية: بريئون من زيارة "شيمون بيريز"

قال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية في مجلس النواب المغربي، عبدالله بوانو، إن الحكومة المغربية بريئة من الزيارة المرتقبة للرئيس الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، إلى بلاده.


جاء ذلك في كلمة ألقاها "بوانو" أمام العشرات من مناصريه، اليوم الجمعة، في مدينة أغادير، ضمن الاحتفال الذي نظمه الاتحاد الوطني للشغل باليوم العالمي للعمال، بحسب وكالة "الأناضول".


وتأتي زيارة "بيريز" المرتقبة بهدف المشاركة في الاجتماع الافتتاحي لـ"مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، المقرر عقده ما بين 5 و7 مايو الحالي في مدينة مراكش.


وأوضح "بوانو" الذي يقود حزبه الائتلاف الحكومي: "حكومتنا بريئة من  الاتهامات بشأن استدعاء هذا الصهيوني شيمون بيريز فوق أرض المغرب"، مضيفا: "هناك من يريد أن يُلَبِّس على الحكومة أنها من استدعت هذا الصهيوني".


واتهم "بوانو" قوى المعارضة بـ"السعي إلى التشويش على شعبية الحكومة القوية، والتي عكستها استطلاعات الرأي المنجزة واللقاءات الجماهيرية التي تلتقي فيها عموم المواطنين في كل مناطق البلاد".


ونشرت "مبادرة كلينتون العالمية"، المخصصة للتنمية الاقتصادية في إفريقيا والشرق الأوسط، برنامج اجتماعها الافتتاحي، الذي كشف عن حضور شيمون بيريز بصفته الرئيس التاسع لإسرائيل، وينتظر أن يحضر الاجتماع ضمن وفد أكبر من مستشاريه.


وتجتمع المبادرة، التي تأسست عام 2007، بمبادرة من الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، وتَستدعي للاجتماع قادة عالميين من أجل التفكير وصياغة وتفعيل حلول مبتكرة للمشاكل الراهنة في المجتمع الدولي.


وتستدعي المبادرة لاجتماعاتها الافتتاحية، بحسب موقعها الإلكتروني، قيادات دول حاليين وسابقين، وحائزين على جائزة نوبل، وعلماء، والمئات من المدراء التنفيذيين، ورؤساء المؤسسات والمنظمات غير الحكومية، والمتبرعين، ووسائل الإعلام، وقدمت التزامات لتحسين حياة أكثر من 430 مليون شخص في أكثر من 180 دولة.


ودعت حركة حماس، الأحد الماضي، المغرب إلى إعادة النظر في الزيارة المرتقبة لشيمون بيريز إلى أراضيه، وحتى اليوم، لم يصدر أي رد من طرف الحكومة المغربية حول دعوة الحركة.