التوقيت الخميس، 17 أكتوبر 2019
التوقيت 07:29 ص , بتوقيت القاهرة

صور| الإمارات تتذكر مؤسسها في يوم البيئة الإقليمي

عرضت صحيفة "الإمارات اليوم" تقريرا مصورا لمجهودات مؤسس الدول، زايد بن سلطان، في مكافحة التصحر، بمناسبة الاحتفال بيوم البيئة الإقليمي، الذي حل في 24 أبريل الجاري.



وقالت الصحيفة، اليوم الأحد، إن البعض يعتبر زايد بن سلطان رجل البيئة الأول، فهو الداعي للاستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية، وعرضت لإنجازاته في محاربة التصحر والحفاظ على البيئة في الإمارات، حيث أنشأ جزيرة صير بني ياس، التي تقع إلى الغرب من مدينة أبوظبي على بعد 250 كيلومترا، وتبلغ مساحتها نحو 230 كيلومترا ?مربعا.



أضيف إليها جزيرة صناعية على مساحة 10 كيلومترات مربعة، لتكون قاعدة للتجارب الزراعية، وقد أصبحت الجزيرة التي كانت طبيعتها صخرية جرداء من أكبر المحميات الطبيعية في شبه الجزيرة العربية.



كما حصد العديد من الجوائز والأوسمة على مستوى العالم، من بينها: لقب "زايد رجل البيئة والإنماء لعام 1993" من مهرجان الشباب العربي في بيروت، ومنحته جامعة الدول العربية وشاح "رجل الإنماء والتنمية"، كما اختير شخصية إنمائية لعام 1995 على مستوى العالم.



ومن أبرز أقواله :"إننا نولي بيئتنا جل اهتمامنا، لأنها جزء عضوي من بلادنا وتاريخنا وتراثنا، لقد عاش آباؤنا وأجدادنا على هذه الأرض، وتعايشوا مع بيئتها في البر والبحر، وأدركوا بالفطرة وبالحس المرهف الحاجة للمحافظة عليها، وأن يأخذوا منها قدر احتياجهم فقط، ويتركوا فيها ما تجد فيه الأجيال القادمة مصدرا للخير ونبعا للعطاء."


زايد بن سلطان، هو أول رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة، وكان له دور كبير في توحيد الدولة مع "راشد بن سعيد آل مكتوم"، وتحقق لهم ذلك في 2 ديسمبر 1971، وأسس أول فيدرالية عربية حديثة، وتوفي في 2 نوفمبر 2004.