التوقيت الثلاثاء، 22 يونيو 2021
التوقيت 02:49 م , بتوقيت القاهرة

حبس خلية إرهابية استدرجت رئيس مباحث العياط لاغتياله.. 15 يوما

قررت نيابة الأحداث الطارئة، اليوم السبت، حبس 3 عناصر خلية إرهابية 15 يومًا على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم، وذلك لإتهامهم بالشروع في اغتيال رئيس مباحث قسم العياط الأسبق، المقدم محمد فيصل.


صدر القرار برئاسة المستشار محمد الطماوي، بعدما قام بالتحقيق مع جميع عناصر الخلية فيما يزيد عن 6 ساعات متواصلة بمحكمة جنوب الجيزة الإبتدائية.


وكشفت تحقيقات النيابة العامة التي أشرف عليها المحامي العام لنيابات جنوب الجيزة، المستشار ياسر التلاوي، أن عناصر الخلية قاموا باستدراج المقدم عن طريق بلاغ وهمي في أحد القري بدائرة مركز شرطة العياط، وقاموا بتفجير عبوة بدائية الصنع على مقربة منه، حسبما أقر المتهمين بالواقعة أمام النيابة.


وتبين أن الخلية الإرهابية مكونة من 3 أشخاص، هما كل من "أحمد.م"، و"شريف.م"، ومحمد.ع"، يتزعمهم المتهم الأول -حسب الترتيب، حيث قام بتحريضهم على أجهزة الأمن ورجال الشرطة والمنشآت العامة، بالإضافة إلى استهداف محولات أبراج الكهرباء، ومحاولة اغتيال المقدم محمد فيصل.


بدأت تفاصيل الواقعة، عندما تلقي المقدم محمد فيصل، بلاغا على هاتفه المحمول من شخص مجهول، يستنجد به لتعرضه لسطو مسلح على الطريق وسرقة سيارته بالإكراه، وبناءً عليه تحرك رئيس مباحث العياط ومعاونوه، وبعض الأفراد من القوة الأمنية، لمحل البلاغ لإنقاذ المتصل، إلا أنهم فور وصولهم للمكان اكتشفوا أن البلاغ سلبي، وأنها كانت محاولة لاستدراج الضباط للخارج بأية طريقة للتخلص منهم.


وتبين من المعاينة المبدئية للنيابة العامة، أن هناك عناصر إرهابية وراء ارتكاب الواقعة، للتخلص من ضباط المركز، وتشكل فريق بحث بإشراف اللواء مجدي عبدالعال، نائب مدير مباحث الجيزة، لتحديد هوية المتهمين والقبض عليهم، ويتم التنسيق مع مباحث الاتصالات لتتبع الاتصالات التي تمت في هذه المنطقة خلال الساعات الماضية، فضلا عن تتبع رقم الهاتف الذي قام بالاتصال برئيس المباحث.


وأثناء اكتشاف البلاغ الوهمي، فوجئت قوة الأمن بانفجار ضخم من عبوة ناسفة تم زرعها بالقرب من محل البلاغ، حيث تبين أن المتهمين استدرجوا الضباط للطريق الزراعي للتخلص منهم ومحاولة قتلهم عن طريق التفجير بعبوة ناسفة.