التوقيت الإثنين، 21 يونيو 2021
التوقيت 01:03 م , بتوقيت القاهرة

"الغد": تهديد "6 إبريل" للشرطة "عمالة"

وصف رئيس حزب الغد برئاسة موسى مصطفى موسى، تهديد حركة 6 إبريل للشرطة المصرية بعمليات انتقامية ضدها، بأنه دليل جديد على ضلوع الحركة في مؤامرة محاولة إسقاط الدولة المصرية.


وقال الحزب في بيان له، اليوم الجمعة، أن حركة شباب 6 إبريل مدرجة ضمن الكيانات الإرهابية، ولا يحق لها ممارسة أي نشاط سياسي، أو المطالبة بأي مطالب لتطوير أجهزة الأمن، لأن دورها مشبوه وتعمل لصالح جهات أجنبية معادية للوطن.


 وأشار البيان إلى أن الحركة منبوذة شعبيا وتحريضها على العنف بزعم التصدي للانتهاكات الأمنية، لن تجدي صدى شعبيا بعد الكشف عن دور الحركة في زعزعة أمن واستقرار الوطن.


وكانت حركة شباب 6 إبريل قد نشرت بيانا، طالبت فيه المجلس القومي لحقوق الإنسان وقيادات الأجهزة الرقابية بتقديم استقالتهم، وأضاف البيان أن الأجهزة الأمنية تعمل على حفظ الأمن للنظام الحاكم، وترويع وإرهاب المواطنين، وأصبحت أداة لإخضاع الشعب لرغبات النظام.


وطالب بيان الحركة نشطاء الشوارع بأن يتصدوا للانتهاكات المؤسفة للأجهزة الأمنية، وفك الارتباط التعاوني بين منظومة العدل والأمن، محذرين من غضب الشعب وحالة الاحتقان التي قد تؤدي لعمليات انتقامية ضد الأجهزة الأمنية.


وأشار البيان إلى أنه "لا مُضي للأمام من دون إصلاح وتطوير أداء الأجهزة الأمنية وتطهيرها من الفساد والفاسدين، ومحاسبة المجرمين فيها وكل من يخالف القانون، وتغيير العقيدة الأمنية لتصبح في حماية الوطن، وليس لحماية الحاكم أو المصالح والمكتسبات المؤسسية".