التوقيت الجمعة، 20 مايو 2022
التوقيت 11:23 م , بتوقيت القاهرة

أزواج وزوجات قادتهم "الخيانة" إلى جحيم الحياة

يبرر الكثير من الأزواج خيانتهم بالملل والوحدة وخيبة الأمل، والرغبة في الانتقام، أو تكسير رتابة الحياة الزوجية، بمعاشرة أخرى، ومن المؤكد أن الخيانة الزوجية هي نتيجة تراكم عدة أسباب، منها ما هو نفسي، مرضي، اجتماعي، أخلاقي، واقتصادي. أو بدافع الحاجة والإكراهات المادية، أو الرغبة في الحصول على موارد وامتيازات إضافية، خاصة في العمل.


يغرق الرجل في الخيانة، إذا استطاع أن يحصل خارج البيت على ما يفتقده داخله، تحت شعار "امرأة واحدة لا تكفي"، كما يأخذ بعض الأزواج الخيانة كلعبة تمرد، تعبيرا عن قوة شخصيتهم، وعنوانا على الرجولة، ودليلا للفحولة.


التقت "دوت مصر"  بأزواج وزوجات مروا بقصص الخيانة الزوجية التى حولت حياتهم إلى جحيم، بعد أن استسلموا لوسواس الشيطان واستبدلوا الحلال بالحرام .


ميادة: زوجي "خائن" ولم يعترف بجنينه من صديقتي


قالت "ميادة " إنها تزوجت بعد قصة حب دامت 4 سنوات، ولكن زوجها بعد الزواج تغير كثيرا، وأصبح يقضي كامل وقتة برفقة أصدقائه، وسرعان ما استرجع حياة العزوبية، تحملت تغيره وحاولت أن تعيدة مثلما كان ولكنها مع الوقت، اكتشفت أنه على علاقة بصديقتها المقربة، ووجدت رسائل بينهما تؤكد ذلك.


أضافت ميادة: "صديقتي استغلت معرفتها بكل مشاكلنا وتظاهرت بمساعدتي بينما هي تحاول خطف زوجي، وقد رأيتهما بعيني في غرفة نومها معا، وشعرت بخيبة كبيرة بعد أن فضل زوجي صديقتي عليّ، ولم يخجل مني ولكنه طردني من المنزل ورفض تطليقي، وبمرور الوقت، علمت بأنه تركها حامل وهرب، ورفض الاعتراف بالجنين" مؤكدة أنها لجأت للخلع، لتبدأ حياتها من جديد.


"نهى" تضبط زوجها في أحضان صديقة عمرها


لم تكن "نهى" تعلم أنها ستتلقى "طعنة الخيانة" على يد زوجها وصديقة عمرها، الذين اتهمتها بخيانتها وممارس علاقة غير شرعية، وقالت إنها تزوجت بعد قصة حب كبيرة، وتحدت الجميع لكي تتزوج به، لأن حالتة المادية لم تكن جيدة، وصبرت معه وتحملته، وأن صديقتهما كانت شاهدة على كل ذلك، وكانت تزورهما في منزلهما باستمرار، إلى أن خصصت يوما في الأسبوع تقيمه معهما.


أضافت نهى  أن طباع زوجها بدأت تتغير نحوها شئيا فشئيا، وعندما كانت تغادر صديقتها كان يحزن، ويطلب منها عدم المغادرة، ولكنها بعد ذلك بدأت تدرك خطورة الأمر ومنعت صديقتها من زيارتها، ولكنه في أحد الأيام طلب منها المبيت عند عائلتها، لأنه سيسافر لإنهاء بعض الأعمال ولكنها بعد أن ذهبت إلى منزل عائلتها، شعرت بعدم الارتياح وعادت إلى منزلها لترى صديقة عمرها في أحضان زوجها، فقررت فضح أمرهما وأقامت دعوى زنا.


أمل: زوجي باع الحب والعشرة وخانني مع جارتي


وقالت "أمل" إنها تزوجت بعد قصة حب دامت 5 سنوات، وبعد أن رفض الجميع هذا الزواج، أصرت عليه، وتعرفت على جارتها التي تسكن أعلى وأصبحوا أصدقاء، وبدأت تحكي لهما مشاكلها مع زوجها، وأنها تزوجت به بغير رغبتها، ولم تشك يوما أنها قد فتحت لها الباب حتى تقيم علاقة مع زوجها، وبدأت تكتشف علاقتهما، لأن زوجها يعود إلى المنزل فورا، عندما يعلم أنها تجلس معها، وبدأ يسأل عنها باستمرار وعن تفاصيل حياتها.


تابعت أمل: "ذات يوم رن هاتفه، فوجدت رسالة من جارتي تخبره بأنها سوف تأتي لزيارتهما وتريد أن تراه، وبعد أن واجهته بخيانته لها، اعترف أنها من تعمدت إغوائه، وطلب منها مسامحته ولكنها لم تستطع، وأقامت ضده دعوى طلاق.


أحمد : خنت زوجتي 23 مرة ..وندمان


"أحمد" رجل ميسور الحال، تزوج منذ 8 سنوات، ويحب زوجته، ورزقه الله بثلاثة أولاد ، ولطبيعة عمله، كان يتنقل ما بين دولة وأخرى، وهذا ما جعله يتعرف على نساء من كل جنس ولون، وأصبح مريضا بداء النساء، وكان يشعر بالندم بعد انتهاء كل علاقة، ولكنه يعود ليبحث عن علاقة جديدة، مطمئنا أن زوجته لن تعلم شيئا عن نزواته في الخارج.


قال أحمد إن زوجته رأت على هاتفة صور وفيديوهات له مع بعض النساء في أوضاع مخلة، ولم يستطع حينها أن ينكر خيانته، فتوسل إليها أن تسامحه، ولكنها رفضت، كما اعترف لها أنه خانها 23 مرة وعاهدها ألا يعود لفعل ذلك، ولكنها أخذت كل الأدلة على خيانته، وأقامت ضدة دعوى خلع، ولكنه لا زال يتوسل إليها أن تتراجع عن دعواها.