التوقيت السبت، 19 يونيو 2021
التوقيت 01:33 م , بتوقيت القاهرة

"العربي" يوصي بإنشاء هيئة عربية لسلامة الغذاء والدواء

وصى "المؤتمر العربي للغذاء والدواء" بشرم الشيخ، أمس الاثنين، بأهمية عقد المؤتمر بصفة دورية على أن يكون المؤتمر القادم في الربع الأخير من عام 2016 بمدينة شرم الشيخ، والعمل على إنشاء هيئة عربية للغذاء، وأخرى للدواء، تحت مظلة جامعة الدول العربية، وحث الدول العربية على سرعة إنشاء هيئات وطنية لضمان سلامة الغذاء والدواء والأجهزة الطبية.


كما أشار المؤتمر إلى أهمية تعزيز العلاقات الثنائية والبينية العربية للاستفادة من خبرات الدول التي أخذت خطوات جادة في إصدار وتطبيق القوانين والنظم التي تضمن سلامة ومأمونية الغذاء والدواء من خلال إبرام مذكرات تفاهم بين الأجهزة المعنية في هذا المجال.


وطالب المؤتمر بإنشاء بنك معلومات عربي يتضمن قواعد بيانات لمكافحة الغش التجاري في مجال الغذاء والدواء والأجهزة الطبية، وإصدار قانون للغذاء في الدول العربية على أسس موحدة، بالاستفادة من تجارب الدول السباقة في هذا المجال، وخاصة تجربة المملكة العربية السعودية في توحيد قانون الغذاء في دول مجلس التعاون الخليجي.


كما طالب بإنشاء مركز عربي لتقييم المخاطر الغذائية نظراً لما تحتاجه عملية تقييم المخاطر من خبرات وتأهيل علمي عالي لا يتوفر لدى معظم الدول العربية، والاستفادة من تجربة الاتحاد الأوربي في إنشاء هيئة سلامة الغذاء الأوربية التي تقوم بتقييم المخاطر في الاتحاد الأوروبي، وتطوير وتوحيد وتفعيل قوانين ومواصفات الأغذية بين كل الدول العربية.


وطالب أيضا بإعداد وتوحيد قواعد جمع البيانات لنتائج عمل الأجهزة الرقابية بالدول العربية، وتحسين الممارسات الصحية في مصانع الأغذية بالدول العربية، وضرورة تطبيق نظم سلامة الغذاء ليس فقط في مجال التصنيع الغذائي ولكن على خطوات الإنتاج الحقلي، وتطوير وتوحيد الرقابة على الأغذية المستوردة بالمنافذ البرية البحرية والجوية بين الدول العربية لضمان سلامة الأغذية المستوردة.


وانتهت أمس الاثنين فعاليات "المؤتمر العربي الثاني للغذاء والدواء" تحت عنوان "تحديات الواقع ومتطلبات المستقبل"، والذي عقد تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس ابراهيم محلب، وقام بافتتاحه الدكتور عادل عدوي وزير الصحة المصري، وذلك  بالتعاون  بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية، والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون، ووزارة الصحة بجمهورية مصر العربية.


وشارك في المؤتمر 500 مشاركاً يمثلون 24 دولة من بينها 19 دولة عربية، و6 دولة أجنبية، ما بين خبراء ومتحدثين وممثلين لوزارات الصحة ووزارات التجارة والصناعة والزراعة، والجامعات ومراكز البحث و هيئة المواصفات و الجودة، ورعاة داعمون ومشاركون في المعرض المصاحب للمؤتمر، من أصحاب أكبر الشركات العربية والأجنبية في مجال الغذاء والدواء.