التوقيت الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
التوقيت 12:51 م , بتوقيت القاهرة

خاص| أول تصريح لرئيس مباحث المرج بعد واقعة "الأسلحة البيضاء"

استنكر رئيس مباحث المرج، المقدم محمد رضوان، اليوم السبت، واقعة الأسلحة البيضاء التي ضبطتها النيابة العامة بمكتبه منذ 3 أيام، في أول تصريح له بعد الواقعة لـ"دوت مصر" وقال إن مجموعة من رجال المباحث قاموا بحملة أمنية بدائرة المرج، واستهدفت شخصين وردت معلومات بحيازتهما أسلحة بيضاء وأقراص مخدرة وطبنجتين، وأثناء عملية الضبط  تمكنا من الهرب، وألقيا المضبوطات، والتي قامت المباحث بتحريزها.


وأضاف رضوان، أنه يشغل منصب رئيس مباحث المرج منذ 4 سنوات، ولم تتقدم شكاوى ضده للنيابة، مشيرا إلى أنه يعمل على تأمين حوالي 3 ملايين مواطن ومواطنة، سكان منطقة المرج، والمعروف عنها كثرة العزب والمناطق العشوائية، وارتفاع نسبة أرباب السوابق والمسجلين خطر، والجميع يعلم طبيعة الدائرة، مشيرا إلى أن هناك 6 معاونين مباحث فقط يعملون تحت رئاسته مسؤولون عن حفظ الأمن بتلك المنطقة.


وقال إنه أثناء غيابه عن القسم، اقتحمت النيابة المكتب، وكسرت الدولاب الشخصي له والخزينة، ووجدت هذه المضبوطات وحررت محضرا بها.


من جانب آخر، أكد مصدر طبي بمستشفى الشرطة بالعجوزة، أن "رضوان" سيخضع لعملية قلب"قسطرة" السبت المقبل، وأنه بعد خضوعه للعلاج وانتهاء التحقيق، سيتقدم ببلاغ ضد نيابة المرج.


كانت نيابة المرج قد قامت بحملة تفتيشية مفاجئة لقسم المرج، وأثناء إجراء التفتيش عثر وكيل النيابة محمد البريري على أسلحة بيضاء، وأخرى نارية بمكتب رئيس المباحث المقدم محمد رضوان، وعقب التحقيق معه أصيب بأزمة قلبية، نقل على إثرها إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة.