التوقيت الأربعاء، 16 أكتوبر 2019
التوقيت 01:22 ص , بتوقيت القاهرة

لعدم ثقته بالعناصر السورية.. داعش "يستتيب 800 مقاتل في الرقة

قام تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، أمس، بـ"استتابة" 800 مقاتل في صفوف تنظيم "جبهة النصرة" وكتائب المعارضة الأخرى، والنظام واللجان الشعبية، كانوا قد “تابوا” في السابق، ومنهم عناصر في التنظيم نفسه.


وقالت حملة "الرقة تذبح بصمت" المعنية بتوثيق جرائم التنظيم، إن داعش “استتاب” المقاتلين "دفعهم إلى إعلان التوبة والمبايعة" وسوّى أوضاعهم، في جامع عمر بن الخطاب، في شارع سيف الدولة في مدينة الرقة.


وقال أبو أحد مؤسسي الحملة ويدعي إبراهيم الرقاوي إن التنظيم يخضع المقاتلين، الذين استتابهم سابقاً إلى دورات شرعية، بعد أن يعلنوا بيعتهم لأبو بكر البغدادي، بحسب ما ذكر موقع "الحل السوري".


وبحسب الرقاوي، فإنه من المرجح أن يقوم التنظيم بإجبار هؤلاء المقاتلين، على الانخراط في القتال في صفوفه.


وأفاد الرقاوي، أن السبب وراء الخطوة الجديدة هو عدم ثقة قيادات التنظيم بالعناصر السورية، خصوصاً بعد حالات الهروب الأخيرة إلى تركيا، التي شهدتها جبهات ريف حلب وبالأخص كوباني”. كما أن التنظيم بهذه العملية، يستطيع حشد المزيد من المقاتلين، لـ “يرميهم إلى الجبهات التي يشهد فيها خسائر كبيرة”.


وكان داعش قد أصدر بياناً منذ بضعة أيام، طالب فيه جميع “المستتيبين” السابقين، بمراجعة مكتب الاستدعاء خلال فترة لا تتجاوز خمسة عشر يوماً، مهدداً كل من يتخلف عن الموعد، بـ”المساءلة والمسؤولية”.