التوقيت السبت، 01 أكتوبر 2022
التوقيت 09:30 ص , بتوقيت القاهرة

الدعوة السلفية تُهاجم "الأوقاف": تتربص بنا

هاجمت الدعوة السلفية، من جديد، وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، بسبب قرار ضم المعاهد الدعوية التابعة للدعوة للوزارة، حيث وصف سامح عبدالحميد، القيادي بالدعوة السلفية، قرار وزير الأوقاف بأنه محاولة للهيمنة على معاهد الدعوة.


واتهم عبدالحميد، في تصريحات خاصة لـ"دوت مصر"، اليوم الاثنين، وزارة الأوقاف بأنها تتربص للدعوة السلفية في بعض الأمور، مشيرا إلى أن قيادات الدعوة أول من طالبوا بتجديد الخطاب الديني، والبعد عن الفكر المتطرف المتشدد.


ولفت إلى أن الهيمنة على الجمعيات التابعة للدعوة السلفية، ليس حلا لتجديد الخطاب الديني، فالتجديد يحتاج خطوات صحيحة تقوم على الاستعانة بالقيادات الوسطية، وتفعيل دور الدعوة السلفية، وعقد مؤتمرات وندوات في المحافظات، وليس بإقحام معاهد الدعوة، موضحا أن الوقت الحالي لا يحتاج إلى الخلافات، وعلى وزارة الأوقاف مراجعة هذه القرارات.


من جانبه، قال نائب رئيس الدعوة السلفية الدكتور ياسر برهامي، إن الدعوة لم تتلق حتى الآن القرار الجديد، مطالبا وزير الأوقاف بتوضيحها، وأضاف لـ"دوت مصر" أن الدعوة السلفية تناهض الفكر المتطرف، ولا يمكن الزج بأسماء المعاهد التابعة لبعض التيارات الأخرى الإرهابية وضمها لوزارة الأوقاف.


وأكد برهامي أنه لا توجد أي خلافات مع وزير الأوقاف، في أي شأن من الأمور الخاصة بالمساجد أو المعاهد، موضحا أن الدعوة السلفية مستمرة في مناهضة التيارات التكفيرية في المحافظات، والدعوة إلى تجديد الخطاب الديني.


كانت وزارة الأوقاف قررت، منذ أيام، ضم جميع معاهد الثقافة الإسلامية، ومعاهد إعداد الدعاة التابعة للجمعيات أو الجماعات الدينية، لإشرافها، بداية من العام الدراسي القادم، لأن مواجهة التشدد والغلو، هي جزء لا يتجزأ من الحرب على الإرهاب.