التوقيت السبت، 07 ديسمبر 2019
التوقيت 08:35 م , بتوقيت القاهرة

سيدة تونسية تمنع رجل أمن من الانتحار

حاول رجل أمن تونسي مفصول من عمله منذ أشهر،  الانتحار، أمس الثلاثاء، بإلقاء نفسه من أعلى مبنى مقابل لمقر مجلس النواب، على هامش وقفة احتجاجية نظمتها مجموعة من عناصر الأمن  المفصولين  أمام مقر البرلمان، للمطالبة بإعادة دمجهم ضمن قوات الأمن الداخلي، وتسوية وضعياتهم  المهنية، وفقا لما أفادة بوابة إفريقيا للأنباء. 


 وساهمت سيدة كانت من ضمن المواطنين الذين تجمعوا أمام مقر البرلمان بمناسبة إعادة فتح المتحف بعد العملية الإرهابية، في عرقلة عملية الانتحار، وتعطيلها بعد أن صعدت إلى أعلى المبنى بداعي التضامن مع الأمني المعزول، حاملة معها الراية الوطنية وطلبت منه ارتداءها قبل الإقدام على الانتحار لإعطاء رمزية للعملية، وهو ما أتاح لرجال الأمن التدخل وإيقاف "زميلهم" ومنع عملية الانتحار.



وتم إيقاف الأمني المعزول من قبل أمنيين ونقله إلى مركز الأمن التابع لمتحف باردو قبل أن يلقي بنفسه من أعلى البناية.