التوقيت الإثنين، 27 سبتمبر 2021
التوقيت 05:04 ص , بتوقيت القاهرة

المعارضة السورية تعلن مقتل ضابط إيراني بدرعا

أعلنت ما تعرف بـ"الهيئة العامة للثورة السورية" أن كتائب "الثوار" تمكنت من الدخول إلى بلدة بصرى الشام من عدة محاور، وسيطرت على نقاط مهمة، كما تمكنت من قتل عدد من جنود الجيش السوري، وضابط إيراني، في وقت أعلنت فيه وكالة سانا الحكومية للأنباء، مقتل مسلحين في ريف درعا.


وحققت قوات المعارضة السورية تقدما على الجبهة الجنوبية الشرقية لريف، حيث تستمر المعارك العنيفة بعد أن كان النظام السوري استقدم تعزيزاته العسكرية واللوجيستية على تلك الجبهة.


وقتل في العملية التي أطلقت عليها المعارضة اسم قادسية بصرى، ضابط إيراني يدعى علي هاشميان.


وتحاول قوات المعارضة السيطرة  على مدينة بصرى الشام بالكامل بعد التقدم إليها من عدة محاور، وسيطرت على نقاط مهمة للنظام.


في سياق متصل، قالت وكالة سانا للأنباء الرسمية، إن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة، قضت على كامل أفراد مجموعتين إرهابيتين شمال شرق قرية سملين وعلى الطرف الشمالي لقرية زمرين بريف درعا"، على حد وصف الوكالة.


وقال مصدر عسكري، إن "وحدة من الجيش والقوات المسلحة أوقعت قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي تنظيم (جبهة النصرة) في تل مسحرة بريف القنيطرة".