التوقيت الأحد، 11 أبريل 2021
التوقيت 11:33 ص , بتوقيت القاهرة

"القومي لشؤون الإعاقة": المترو لا يصلح.. والمسؤولون: "العيب في الثقافة"

تقوم الجهات المختصة لتطوير منظومة الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة في خطوط مترو الأنفاق، للمرة الأولى، بتخصيص مركز لخدمات المترو، وتقديم الدعم للمعاقين عن طريق الاتصال بالمركز، وإبلاغه بحضور الراكب في الوقت المحدد من وإلى المحطات التي سوف يرتادها.


وفي حين سيقوم المركز بإبلاغ المحطات لتخصيص مرافق للـ"معاق"، حتى وصوله إلى محطة النهاية، كما تخصص مقاعد متحركة، علاوة على تركيب لوحات خاصة بالمعلومات بطريقة "برايل" لمساعدة المكفوفين، ويشارك في تنفيذ تلك الاستعدادات وزارتي النقل المصرية والصينية، والشركة المصرية لتشغيل المترو، التي تولي اهتماما خاصا بالمعاقين.


قال المتحدث باسم شركة مترو الأنفاق، أحمد عبدالهادي، إن "إدارة المترو اهتمت كثيرًا بالمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة في القطارات والمحطات، حيث تم تركيب مصاعد في جميع المحطات العلوية، بالإضافة إلى مصاعد بالخط الثاني والثالث، وتخصيص مقاعد داخل القطارات لهم، إلا أن تعاون المواطنين سلبي لاستغلال تلك الخدمات".


وأضاف عبدالهادي، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن "الشركة تعمل على توفير ملصقات وتنويهات عبر الإذاعة الداخلية للمحطات، إلا أنه لا توجد استجابة من قِبل المواطنين لتنفيذها، في حين أن جميع التجهيزات متوفرة مثل المصاعد والمقاعد المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة"، مشيرًا إلى أن "المواطنين بحاجة إلى زيادة التوعية في هذا الشأن".


من جانبها، قالت عضو المجلس القومي لشؤون الإعاقة، مروة عيسى: إن "جميع المعاقين يواجهون مشاكل عدة في التعامل مع مترو الأنفاق، بسبب عدم توفير وسائل المساعدة الأساسية، فدائمًا ما تكون المصاعد معطلة أو لا يوجد شخص منوط به تشغيلها، بالإضافة طول السلالم العادية، وعدم وجود مساعد للمعاقين عند استخدامهم السلالم المتحركة، كما أن سرعة فتح وغلق أبواب المترو لا تتناسب مع ذوي الاحتياجات الخاصة".


وطالبت عيسى، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، بـ"ضرورة وجود إشارة في الرصيف لتنبيه قائد القطار عند دخوله المحطة بوجود معاق سيرتاد المترو، مع ضرورة توفير حزام أمان لربط الكرسي المتحركة أثناء سير القطار مثلما يوجد في ألمانيا"، مضيفة أنه "من الضروري زيادة عدد الكراسي المخصصة لذوي الإعاقة، وتوفير عبور مجاني بموجب كارنيه المعاقين".


يذكر أن ما يقرب من 18 مليون مصري من ذوي الاحتياجات الخاصة مشاكل يومية في وسائل النقل المصرية وأكثرها مترو الأنفاق، ورغم أن شركة المترو بدأت منذ إنشائها في اتباع توفير الاشتراطات العالمية في تصميمات مترو الأنفاق من حيث المصاعد والأماكن المخصصة للجلوس داخل القطارات، ولكن مع مرور الوقت انتشر الإهمال لتوفير ما يحتاجه المعاق، بالإضافة إلى السلوك السلبي للمواطنين.