التوقيت الأربعاء، 30 نوفمبر 2022
التوقيت 09:06 ص , بتوقيت القاهرة

التفاصيل الكاملة لزيارة "محلب" إلى كوت ديفوار

عقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، والوفد المرافق له، جلسة مباحثات مع نظرائهم الإيفواريين، بعد أن شهد استقبالا حارا من قبل  المسؤولين الايفواريين وعلى رأسهم رئيس الجمهورية السيد الحسن واتارا.


وأعرب محلب في بيان اليوم السبت، لرئيس الجمهورية الإيفواري عن تقديره لجهود المصالحة الوطنية وإعادة الاستقرار والسلام في كوت ديفوار، مشيدا بالتقدم الاقتصادي والاجتماعي الذي شهدته البلاد تحت قيادة الرئيس الإيفواري بما يسمح لكوت ديفوار بأن تكون إحدى الاقتصاديات النشطة والأساسية في القارة الإفريقية.


ونقل إبراهيم محلب الدعوة الموجهة من رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، لنظيره الإيفواري لزيارة مصر واليى تلقاها الرئيس الإيفواري بالترحيب الكبير، والإعراب عن تطلعه للقيام بها. 


واستعرض الجانبان آخر تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر، وحرص مصر الشديد على تعزيز التعاون ودعم العلاقات بين البلدين، وقدم رئيس مجلس الوزراء الإيفواري التهنئة لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي على جهوده الحثيثة والناجحة لعودة الاستقرار في مصر، مشيدا باختياره للمهندس إبراهيم محلب لإدارة شؤون الحكومة المصرية في هذه المرحلة. 


وأعرب عن تقديره لزيارة المهندس إبراهيم محلب لكوت ديفوار للمشاركة في افتتاح كوبري "جاك فيل" كدليل على التعاون بين البلدين، وأعرب كل من إبراهيم محلب ونظيره الإيفواري عن الرغبة في تعزيز ودعم العلاقات بشكل أكبر بما يحقق مصالح الشعبين المصرى والإيفواري.


وأكد الجانبان أهمية تعزيز الأطر المؤسسية والقانونية للتعاون بين البلدين من خلال التوقيع على اتفاقيات تعاون جديدة في مجالات التنمية المختلفة، بما يساعد على تشجيع وزيادة الاستثمار بين البلدين.


 


ودان الجانبان بشكل حاسم كافة الأعمال الإرهابية بكافة اشكالها، موضحين أن التهديدات الأمنية التي تقوم بها الجماعات المتطرفة تمثل تحديا كبيرا لاستقرار البلدين، وعرقلة لجهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، كما أكدا أن مواجهة تلك التهديدات تتطلب استراتيجيات دولية ومتكاملة تشمل البعد الأمنى، وكذلك مكافحة الأفكار المتطرفة، وتحقيق التنمية المستدامة.


وأعرب الوزيران عن التزامهما ببذل الجهود من أجل تحقيق السلام والاستقرار والتنمية البشرية في القارة الإفريقية. وفي هذا الصدد، اتفقا على تكثيف التشاور السياسي فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية وتنسيق المواقف داخل المنظمات والمحافل الدولية.


وأعرب  المهندس إبراهيم محلب عن خالص تقديره وامتنانه لحفاوة الاستقبال التي تلقاها خلال الزيارة، ووجه الدعوة لنظيره الإيفواري لزيارة مصر وهو ما رحب بها الأخير وأعرب عن تطلعه لإجرائها. 


وعلى هامش الزيارة، أكد المهندس إبراهيم محلب أن هناك توجيهات واضحة من الرئيس عبدالفتاح السيسي بعودة مصر بقوة إلى دورها الإفريقى، وهناك تكليفات محددة بذلك نعمل على تنفيذها، من خلال توطيد علاقاتنا مع أشقائنا الأفارقة، مشيرا إلى أن أمن إفريقيا هو أمن لمصر، وتحقيق التنمية في إفريقيا مهمة بالنسبة لنا، مؤكدا أن مصر تقدم كل الدعم اللازم لأشقائها الأفارقة.