التوقيت الخميس، 01 أكتوبر 2020
التوقيت 03:38 م , بتوقيت القاهرة

ارتفاع ثقة المغاربة في حكومة بنكيران بـ11 نقطة

كشف استطلاع حديث للرأي أن 62% من المغاربة يثقون في أداء رئيس الحكومة، عبدالإله بنكيران، حسبما أوردت صحيفة "الأحداث" المغربية.


وجاء في نتائج الاستطلاع، الذي أعدته مؤسسة "أفيرتي"، أول أمس الثلاثاء، أن ثقة المغاربة في أداء بنكيران، ارتفعت خلال الشهور الأخيرة، من 51% سجلت في شهر يوليو 2014، إلى 62% حاليا بارتفاع يعادل 11 نقطة. أما الرضا عن أدائه الحكومي فقد عرف بدوره تحسنا ملحوظا حين انتقل من 43% إلى 54%.


‎وأشار الاستطلاع، الذي أجري ضمن النسخة الرابعة من استطلاعات الرأي التي تجريها "أفيرتي" بشراكة مع مؤسسة طارق بن زياد، التي تهدف إلى تتبع مستوى الثقة لدى المغاربة والرضا حول عمل رئيس الحكومة والوزراء وكذلك المعارضة، إلى أن ثقة النساء برئيس الحكومة ارتفعت من 43% إلى 55%، بعدما كان قد فقد بين يوليو 2013 ويوليو 2014، ثقة ثلثي النساء.


ونقلا عن الاستطلاع، ذكرت "الأحداث" أن "مغربيا من بين اثنين يعتقد أن رئيس الحكومة هو رجل حوار بمعدل 55%، ويرون أنه قريب منهم بنسبة 56% ومهتم بانشغالات المغاربة بـ49%، مشيرة إلى أن الثقة في رئيس الحكومة انعكست بشكل إيجابي على عمل الحكومة إجمالا والحقل السياسي المغربي، كذلك المعارضة، فـ51% يؤكدون الثقة في المجال السياسي المغربي، في حين كان العدد قبل 6 أشهر 37% فقط، من بينهم 58% أكدوا ثقتهم في الحكومة الحالية، وقد ارتفعت كذلك الثقة في المعارضة من 14% إلى 20%.


وعلى الرغم من أن المغاربة غير راضين بالمجمل عن الأوضاع، بحسب الصحيفة، إلا أنهم متفائلون بسبب التحسن الطفيف، خصوصا بشأن النقاط التي تطرق إليها الاستطلاع، ولم ينل أي منها درجة ممتازة، وعبرت العينة التي شملها الاستطلاع عن تحسن ملحوظ في الأمن، كذلك في المجال الثقافي ومحاربة الرشوة، وتحسن القدرة الشرائية والنقل وفرص الشغل، مع انتقادات طالت قطاع الصحة العمومية والتربية الوطنية والسكن.


وبشأن أكثر الوزراء نيلا لثقة المغاربة، تصدر القائمة عزيز أخنوش، والحسين الوردي، والتحقت بهما مباركة بوعيدة، ومصطفى الرميد، ومولاي حفيظ العلمي، وقد حاز المرحوم عبدالله باها أعلى مستوى للثقة بلغ 7.5 على 10، في حين نال الوزير المقال محمد أوزين أدنى مستوى للثقة بين الوزراء، أما الذين حققوا أعلى مستوى للتحسن في صورتهم لدى المستجوبين فكانوا: الشرقي الضريس، وصلاح الدين مزوار، ومأمون بوهدهود، بحسب الاستطلاع.


ويبقى أشهر الوزراء لدى المغاربة: محمد الوفا، مصطفى الخلفي، عزيز الرباح، الحسين الوردي، نبيل بنعبد الله، فيما الوزراء الأقل شهرة، فاطمة مروان، عبد الطيف لوديي، ومحمد عبو، مامون بوهدهود، إدريس الضحاك.


من جهة أخرى، تحسنت ثقة المغاربة إزاء المعارضة بشكل طفيف، فارتفعت مصداقية المعارضة من 1.8 على 10 إلى 2.8 على 10.


وتبقى أكثر شخصيات المعارضة شهرة: مصطفى باكوري، توفيق احجيرة، فاطمة الزهرة منصوري، أما عادل الدويري، حكيم بنشماس حققا أكبر نسبة تراجع، في حين نجد في ذيل لائحة المعارضة: عبد القادر الكيحل، يونس سكوري وآخرين، فيما اعتبر الاستطلاع أن إدريس لشكر وحميد شباط هما الأقل شعبية من بين زعماء المعارضة كلها، بحسب الاستطلاع.