التوقيت الخميس، 21 أكتوبر 2021
التوقيت 12:05 ص , بتوقيت القاهرة

وزير التنمية المحلية: مصر في حاجة لثورة جديدة

قال وزير التنمية المحلية، اللواء عادل لبيب: إن الشعب كما قام بثورتين، عليه أن يعلن عن ثورة ثالثة، وهى الثورة الصناعية، لأنها السبيل الوحيد لنهضة هذا المجتمع، مشيدا بنجاح المؤتمر الاقتصادي، ومؤكدا في الوقت نفسه على أن الحكومة بدأت في تطبيق المشروعات الكبرى التنموية، ومنها "مشروعك" بقيمة 3 مليارات، ينطلق من محافظات الصعيد.


وأوضح الوزير أنه سيتم إنشاء مقرات بمجالس المدن بكل محافظة، لتقديم الطلبات ودراسات الجدوي للشباب، متبعين بذلك سياسة الشباك الواحد ، بالإضافة إلى تعيين مسؤول من المحافظة لإدارة المقر؛ مضيفًا أنه ذلك بشرط أن يدفع الشاب 10 % من قيمة القرض، بفائدة تبدأ 7.5? وبحد أقصى 10? حسب وضع المشروع.


وأشار إلى أن المشروعات، ستقام داخل القرى والنجوع، وستقوم الحكومة بتسويق تلك المشروعات، خاصة إلى الدول الإفريقية، لافتا أنه ستكون هناك رقابة صارمة على هذه المشروعات حتى تتسم بالجدية.


وأشار وزير التنمية المحلية إلى تقسيم تمويل المشروعات إلى عدة شرائح، الشريحة الأولى 25 ألف جنيه، و الثانية أكبر من 25 ألف إلى 100ألف جنيه، الشريحة الثالثة أكبر من 100ألف وحتى 250 ألف جنيه، أما الشريحة الرابعة فتبدأ من 250 ألف جنيه وتصل إلى 2 مليون.


ومن جانبه، قال محمد الإ تربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر: إن البنوك في مصر لديها السيولة الكافية لتمويل هذه المشروعات، بشرط أن تكون هناك جدية ورقابة عليها.


وأشار إلى أن المشروعات المستهدفة، مشروعات متناهية الصغر، والصغيرة، والمتوسطة، وهى المشروعات القائمة على العمالة الكثيفة، لافتا إلى أن القروض هدفها تمويل شراء الآلات والمعدات والتجهيزات، وتمويل النشاط التجاري، ومشروعات الثروة الحيوانية، والمهن الحرة.


جاء ذلك، على هامش إطلاق رئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب المشروع القومي لتنمية المجتمعية البشرية المحلية الهندسية المشروعة بمدينة قنا