التوقيت السبت، 19 أكتوبر 2019
التوقيت 12:01 م , بتوقيت القاهرة

تجديد حبس "عامل" قتل زوجته بعد أول يوم من زفافهما

جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح المطرية، حبس عامل 15 يوما على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامه بقتل زوجته بعد أول يوم من زفافهما.


بدأت الواقعة عندما تلقى قسم المطرية، بلاغا من الأهالي، بالعثورعلى جثة سيدة مقتولة داخل شقتها، وبمعاينة مكان الواقعة، تبين وجود جثة المجني عليها ملقاه على ظهرها داخل حمام الشقة، وتوجد آثار دماء على وجهها وملابسها.


كشفت التحريات أن المجني عليها تدعي "س.م"، 33 سنة، متزوجة من عامل يدعى "إبراهيم.أ"، 35 سنة، ولم يمر على زفافهما يوم واحد، كما أوضحت التحريات أن أهل المجني عليها ذهبوا إليها، لتهنئتها، وطرقوا الباب أكثر من مرة، فلم يستجب أحد، فكسروا الشقة فوجدوها ملقاه على وجهها.


وتبين من التحقيقات أن المتهم كان متزوجا من أخرى قبل "المجني عليها"، وهي من اقترحت عليه أن يتزوج عليها من فتاة، لعدم ارتياحه معها جنسيا، وهي من رشحت له عروسه "المجني عليها".


تم تحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة التي باشرت التحقيقات، تحت إشراف المستشار أمجد المنوفي، وأمرت بحبس المتهم 4 أيام، وعرضه على قاضي المعارضات الذي أصدر قراره المتقدم.