التوقيت الخميس، 13 أغسطس 2020
التوقيت 08:47 ص , بتوقيت القاهرة

علاوي: المعركة الأخيرة ضد "داعش" ستكون في نينوي

قال نائب الرئيس العراقي، إياد علاوي، إن الحرب ضد تنظيم "داعش"، طويلة وستستمر مدة كبيرة لتحرير المناطق التي يسيطر عليها التنظيم، مشيرا إلى أن المعركة الأخيرة ضد "داعش" ستكون في مدينة نينوي معقل التنظيم.


أضاف خلال لقاء مع قناة "العربية الحدث"، أن ممارسات بعض الميليشيات على الأرض تكرس الشرخ الطائفي في المجتمع العراقي، لافتا إلى أن الحكومة العراقية تسعى لدعوة المواطنين واستمالتهم نحو الاعتدال والبعد عن النعرات الطائفية، كما أكد أنه يجب على الحكومة العراقية وضع آليات لإدارة المناطق المحررة.


وأشار نائب الرئيس العراقي إلى أن الانتصار على "داعش"، يجب أن يكون عسكريا وسياسيا، مطالبا الحكومة بسحب المستشارين الأجانب إلى العاصمة بغداد، حرصا على سلامتهم ولمنع التنظيمات المسلحة المختلفة من استهدافهم.


يذكر أن الجيش العراقي يشن حملة عسكرية، مدعوما من قبائل الحشد الشعبي والميليشيات المؤيدة له، ضد تنظيم "داعش"، وتوصف تلك الحملة أنها الأكبر منذ سيطرة التنظيم على عدة مدن عراقية.


وحقق الجيش تقدما كبيرا في محافظة صلاح الدين، وانسحب تنظيم "داعش" من مناطق الحويجة، وعدة مناطق بتكريت، فيما قام مسلحو التنظيم بتفجير جسر مدينة تكريت لتأمين هروب مقاتليه.