التوقيت الثلاثاء، 19 يناير 2021
التوقيت 08:05 ص , بتوقيت القاهرة

وزيرا خارجية لبنان وفلسطين يحذران من إسرائيل والإرهاب

طالب وزير الخارجية والمغتربين اللبناني، جبران باسيل، اليوم الاثنين، بضرورة العمل العربي المشترك على مواجهة الإرهاب وتحدياته التي تواجه المنطقة العربية، في وقت حذّر فيه وزير الخارجية الفلسطيني من خطورة تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي حول موقفه من الدولة الفلسطينية بأنه "لاغيا".


وقال باسيل "دعونا نتجنب اليوم الأسود، حيث نقف حائرين لأننا نكون قد خسرنا كل شيء، إن طرحنا الأسئلة البديهية عن دعم الشرعيات العربية وتمكينها معنويا وماديا، وحول محاربة الإرهاب بكل أشكاله دون إيجاد أسباب أو سوق حجج تبريرية".


وأضاف في كلمته أمام وزراء الخارجية العرب في اجتماع اعمال دورتهم الـ 143 والتي تقام برئاسة وزير خارجية الأردن، ناصر جودة "نحن لا نمتلك رفاهية التكتكة والفذلكة السياسية، تحديات اليوم كبيرة، لكننا في الماضي عرفنا كيف نحطم أغلال الاستبداد العثماني وكيف نتخلص من نير الاستعمار الغربي، ونجحنا، في لبنان، في مقاومة إسرائيل ودحرها، دعونا بالتالي نعود إلى الثوابت ونوحد صفوفنا في مواجهة الإرهاب التكفيري لنكون على مستوى تطلعات شعوبنا". 



وأكد باسيل على أن العالم العربي تعصف به تحديات مصيرية تحتم على الدول العربية مقاربات جديدة، لافتا إلى أن التحدي الأول يتمثل استفحال ظاهرة التعصب والتطرف الديني الأعمى الذي بات  يضخ الدماء في عروق تنظيمات إرهابية متمادية في العنف، معادية لجوهر الأديان السماوية، ومتنكرة للقيم الإنسانية".


من جانبه حذّر وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، اليوم، من خطورة تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بأن موقفهم من الدولة الفلسطينية أصبح لاغيا، وأن التزامهم بحل الدولتين لم يعد قائما.


وقال المالكي إن قضيتكم المركزية فلسطين تمر في مرحلة دقيقة وتحتاج منكم كل الدعم والعناية في ظل تمادي العدوان الاسرائيلي بسياساته العدوانية الإحلالية.


وأشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية كشفت، يوم أمس، عبر تصريحات رئيس وزرائها وحزبها الحاكم الليكود أن موقفهم من الدولة الفلسطينية أصبح لاغيا وأن التزامهم بحل الدولتين لم يعد قائما، وهذا يتطلب منا سرعة الرد وتحديد سرعة الرد عربيا، بالإضافة إلى ضرورة قيام اتصالات فورية مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن.