التوقيت الإثنين، 26 أكتوبر 2020
التوقيت 05:36 ص , بتوقيت القاهرة

ماذا قال الطب الشرعي عن قتيلي "دار القضاء العالي"؟

أعلن المتحدث باسم مصلحة الطب الشرعي، هشام عبدالحميد، اليوم الثلاثاء، الانتهاء من تشريح الجثتين اللتين لقي أصحابهما حتفهما في حادث انفجار قنبلة أمام  دار القضاء العالي، أمس الاثنين، والذي أسفر أيضا عن إصابة 11 شخصا.


أوضح عبدالحميد في بيان له، أن تقرير الطب الشرعي، أكد أن القتيل الأول "محمد عادل أحمد " في العقد الثالث من العمر، توفي نتيجة جروح تهتكية وشظايا معدنية، اخترقت ظهره ورأسه وأحدثت كسور بعظام الجمجمة، وتهتك بالمخ والرئة اليسرى، ونزيف بالمخ والتجويف الصدري.


بالنسبة للقتيل الثاني قال عبدالحميد، إن "أحمد سعيد فوزي" في العقد الرابع من العمر، توفي نتيجة جروح تهتكية وشظايا معدنية، اخترقت الآطراف والرأس وأحدثت كسورا بعظام الجمجمة، وتهتك بالمخ والأطراف، وانفجار بالرئة اليسرى - بحسب البيان.


وأشار عبدالحميد إلى أن مصلحة الطب الشرعي انتهت من استخراج تصاريح الدفن الخاصة بالقتيلين، وتم تسليمهما لذويهما، صباح اليوم الثلاثاء، عقب الانتهاء من تشريحهما.


كان شخصان قد لقيا حتفهما وأصيب أخرون،  إثر انفجار وقع بعد ظهر أمس الاثنين، أما دار القضاء العالي بوسط القاهرة.