التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 11:39 م , بتوقيت القاهرة

"الأطباء" تحيل 9 من أعضائها للتحقيق بسبب جهاز الكفتة

قررت نقابة الأطباء إحالة 9 من أعضائها للجنة التأديب بالنقابة للتحقيق معهم، بينهم 4 من أساتذة الجامعة، و 5 من أعضاء الفريق البحثي لجهاز فيروس سي والإيدز المعروف إعلاميا بجهاز الكفتة.


وأحالت النقابة أعضاءها بناء على المذكرة التي تقدمت بها اللجنة التي شكلتها النقابة العامة للأطباء، بعد ورود شكاوى تطالب بالتحقيق مع المروجين لهذا الجهاز بتهمة الإضرار بصحة المرضى، والإساءة لسمعة الطب المصري، خاصة بعد مرور المدة المحددة التي وعدت بها لجنة الجهاز دون الإعلان الرسمي عنه.


وقررت النقابة إقامة دعوى قضائية ضد اثنين من أعضاء لجنة الجهاز بتهمة انتحال صفة طبيب في وسائل الإعلام، والترويج للجهاز دون علم أو دراية، مضرين بذلك بالمرضى، الذين تركوا علاجهم على أمل الشفاء بهذا الاختراع.


كانت النقابة العامة للأطباء طالبت في بيان لها منذ أسبوعين، كل من قام بمحاولات دعاية أو ترويج للجهاز الذي تم الادعاء بأنه قادر على علاج فيروس (C) بتقديم اعتذار واضح للشعب المصري.


وأكدت أن الافتراضات العلمية لكيفية عمل هذا الجهاز، لم تمر بالمراحل الضرورية التي يستلزمها أي بحث علمي، والتي تبدأ بالتجارب المعملية، ثم التجارب على الحيوانات، وفي حالة النجاح تنتقل للتجارب على متطوعين من المرضى، قبل أن يتم الإعلان عن أي نتائج في مؤتمرات لمناقشة الفاعلية في مقابل المخاطر، وأخيرا وفي حالة ثبوت الفاعلية، يتم الإعلان عن أسلوب العلاج الجديد في وسائل الإعلام، للجمهور والمرضى.


يذكر أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كانت أكدت بدء العلاج بالجهاز في أوائل يوليو من العام الماضي، ثم أعلنت عن تأجيله لديسمبر 2014، ثم أجلته للمرة الثالثة ليكون في مايو المقبل.