التوقيت السبت، 10 ديسمبر 2022
التوقيت 04:11 ص , بتوقيت القاهرة

مباراة تصفية داعش:  الأردن 35..  مصر 46‎

بدأت مباراة تصفية "داعش"، التي خاضتها عدة دول عربية للتخلص من ذلك التنظيم، الذي يهدد أمن واستقرار المنطقة العربية، وانضمت مصر، إلى تلك المباراة فجر أمس الاثنين، ردًا على إعدام التنظيم لـ21 صيادا مصريا، وسبقتها الأردن بغارات شبيهة بعد حرق الطيار الأردني معاز الكساسبة، على يد عناصر التنظيم. 


استيقظت الأردن، صباح يوم 3 فبراير / شباط، على فيديو بثته "داعش" لعملية حرق الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، على مرأى ومسمع العالم، الأمر الذي أثار ردود فعل عالمية غاضبة، وبنفس الطريقة بث التنظيم، مساء أمس، مقطع يظهر إعدام 21 صيادا مصريا، تحت اسم "رسالة بالدم إلى أمة الصليب"، ليزيد التنظيم العداء بينه وبين الشعوب العربية.    


العاهل vs الرئيس


بعد أن هز مقطع الفيديو الذي بثته "داعش"، ضمير العالم  وأظهر حرق الطيار الأدرني، معاذ الكساسبة، الثلاثاء 3 فبراير/ شباط، ثم استخدام التراب لردم جثته، خرج العاهل الأردني، في كلمة تليفزيونية، وصف فيها مقتل الكساسبة بالعمل الدنيء، مؤكدا أنه قضى دفاعا عن وطنه وأمته.


وأكد أن دم  الطيار معاذ الكساسبة، لن يذهب هدرا، وأن رد الأردن وجيشه على ما تعرض له ابنه الغالي من عمل إجرامي وجبان سيكون قاسيا، لأن هذا التنظيم لا يحاربنا فقط، بل يحارب الإسلام الحنيف وقيمه السمحة".



ولكن يبدو أن "داعش"، لم تختر أن تعاد المملكة الأردنية، فحسب، بل نجحت في أن تثير غضب المصريين، لتبث فيديو مساء أمس، يظهر إعدام 21 صيادا مصريا بالذبح، وبعدها يخرج الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا للعالم أن لمصر حق الرد في الوقت والزمان الذي تحدده، وأنه دعا مجلس الدفاع الوطني للانعقاد الفوري، وطالب الحكومة بالوقوف إلى جانب أسر الشهداء للتخفيف عن مُصابهم


    
 


النتيجة.. 35 :46


أُطلقت صافرة البداية، عندما أعلن الجيش الأردني في بيان الخميس 5 فبراير/ شباط، أن طائرات من سلاح الجو الملكي الأردني، بدعم من طيران التحالف الدولي، شنت غارات على مواقع لتنظيم "داعش"، وسط الموصل العراقية، ردا على حرق معاذ الكساسبة، لتستمر الضربات لمدة 3 أيام نجحت خلالها القوات الأردنية في قتل 35 داعشيا.



ودخلت القوات المصرية المباراة، فجر اليوم أمس الاثنين، بإقلاع سرب من طائرات "إف 16" المصرية، بالتنسيق مع القوات الليبية، لضرب معاقل داعش بدرنة الليبية، ردًا على إعدام 21 صيادا مصريا، لتسفر الضربات عن مقتل 46 داعشيا، بحسب المتحدث باسم الجيش الليبي.



عزاء رسمي


توجه العاهل الأردني، وزوجته الملكة رانيا، لمنزل الطيار الأردني، لتقديم العزاء لأسرة "الكساسبة"، بعد ضرب معاقل التنظيم، فيما ذهب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إلى الكاتدرائية لتقديم العزاء للبابا تواضروس، في ضحايا داعش الأقباط.