التوقيت الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
التوقيت 03:48 م , بتوقيت القاهرة

وزير الزراعة: خلط الذرة بالقمح يوفر نصف مليار جنيه وينتج رغيف متميز

أعلن الدكتور عادل البلتاجي وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أن خلط الذرة بالقمح يؤدى الى انتاج رغيف خبز متميز ويوفر نصف مليار جنيه من ميزانية الدولة، مشيرا الى أن الوزارة تسعى من خلال الابحاث العلمية واستخدام التقنيات الحديثة الى تقليل الفاقد والارتفاع بإنتاجية القمح لتغطية 75% من احتياجاتنا (بدلا من 60% حاليا) .


وقال البلتاجي، في تصريحات صحفية اليوم الاحد، ان معدل التكثيف الزراعي وصل الى 177% ونأمل ان يصل الى 200% وهذا لن يأتى إلا بتطبيق التقنيات الحديثة.


وأضاف أنه تم وضع حزمة من الاجراءات منها تحديد الزراعات التعاقدية وتحديد سعر نهائي للقمح 420 جنيها والذرة 300جنيها، مشيرا ان خلط الذرة بالقمح بنسبة 15% سوف يوفر على الاقل 500 مليون جنيها.


وكشف الوزير عن وضع منظومة تحد من الفجوة الغذائية في القمح يتم عن طريقها تحقيق الاكتفاء الذاتي بنسبة 75% خلال الثلاث سنوات القادمة من خلال رفع كفاءة الانتاج في حقول المزارعين، عن طريق الاستفادة من خبرة المراكز البحثية الارشادية التي حققت زيادة بمعدل الانتاج تصل الى 32% مقارنة بالزراعة التقليدية.
واشار الى ان نسبة الفاقد فى القمح 20% فلو استطعنا ان نقللها الى 10% وارتفعنا بالإنتاجية بالبحوث الى 15% لأمكننا ان نوفر 75% من احتياجاتنا للقمح.


وتابع أن الدولة اتجهت الى خلط الذرة بنسبة 15% الى القمح لإنتاج رغيف متميز، موضحا ان نسبة الذرة تمثل 20% من علف الاسماك، ومن الممكن تقليل استيراد الذرة الصفراء المستخدم فى صناعة الدواجن والرجوع الى اكتفاء ذاتي بالتدرج.


وشدد البلتاجي على اننا أمام تحديات غاية فى الأهمية اهمها دعم بحوث التنمية وهذا يحتاج لنظام وتدريب ونحن لدينا أكبر مركزين للبحوث وهم مركز البحوث الزراعية ومركز بحوث الصحراء، موضحا اننا الان ليس لدينا رفاهية العمل بطئ ومتراخي ولكن يجب علينا جميعا ونحن امامنا صفحة جديدة بيضاء نعمل من خلالها على بناء مصر الجديدة التي دعا اليها الرئيس عبدالفتاح السيسي الداعم الاول للزراعة فى مصر.


في الوقت نفسه قال الوزير اننا فتحنا الابواب جميعها امام الباحثين الشباب في مركز البحوث الزراعية وسوف نقدم لهم دعما غير محدود في نقل التكنولوجيا ومساعدتهم في البعثات الداخلية والخارجية لان مصر لن تقوم إلا بأيدي ابنائها من شباب الباحثين. 


وأوضح ان مراكز التدريب على اللغة الانجليزية واللغات الأخرى والكمبيوتر مفتوحة أمام الشباب، مع الاستفادة من خبرات اساتذة الباحثين التي اكتسبوها عبر ممارستهم الطويلة مع احتضان واحترام الجيل الجديد.


ونبه الى اننا نركز الان على نقلة نوعية للمزارع الصغير في الوادي والدلتا، والذى لم يستفيد بعد من البحوث والتكنولوجيا الحديثة لان هناك في مصر مزارع على اعلي مستوى تطبيق تكنولوجيا حديثة فى المناطق الجديدة، لافتا الى اهمية ان نأخذ بالتدريب والتثقيف للمزارع البسيط لنرتفع بإنتاجية الفدان الى الحد الذى يحقق له الدخل المناسب ونرضى نحن عنه.


كان وزير الزراعة قام أمس بجولة ميدانية بمحافظة الغربية ادار خلالها حوارا مفتوحا مع الفلاحين وشباب الباحثين في مبنى الجمعية التعاونية الزراعية بالغربية واستمع الى جميع طلباتهم وتم حل الكثير منها ووعد بتذليل جميع العقبات امام المزارعين وشباب الباحثين وتقديم الخدمات لهم ووعدهم بزيارات اخرى على ان تكون تلك الزيارت ايضا متنوعة فى الوجه القبلي والبحري للوقوف على المشاكل دون وسيط بين الوزير والفلاحين.