التوقيت الإثنين، 12 أبريل 2021
التوقيت 09:45 ص , بتوقيت القاهرة

محكمة تأمر أم بمراسلة زوجها المسجون رغم محاولته ذبحها

قضت محكمة بريطانية على أم أنها سوف تواجه السجن إذا لم تراسل زوجها السابق داخل السجن، على الرغم من قيامه بتعذيبها لأكثر من 7 ساعات، أمام أولادها، وتسبب في إصابات بالغة في وجهها، وقطع في الحلق، وفق ما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية.


وبحسب الصحيفة، فإن قاضي المحكمة قال لنتالي ألمان، البالغة من العمر 29 عاما، أنها ستواجه السجن إذا لم تراسل زوجها المتوحش، جازون هاجس وتخبره بتطورات حياة أبنائه.


وأشارت الصحيفة إلى أن ألمان كانت على وشك الموت على يد زوجها الغيور الذي إدين بالسجن، لكن الغريب أن المحكمة أمرتها بمراسلته،  ثلاث مرات سنويا لإخباره بحياة أبنائهما مرفقة بصور لهم طبقا لقانون حقوق الآباء في الدستور البريطاني، وإذا خالفت ذلك ستتعرض للسجن.



وعبرت ألمان عن اندهاشها من هذا الحكم قائلة: "أشعر بالخيانة، فبعد كل شيء لديه حقوق أكثر مني على أطفالي"، قبل أن تضيف: "نحن الضحايا ليس هو، أعتقد أنه كان على وشك قتلي في هذه الليلة بدون سبب وأطفالي رأوا ذلك، لقد كانوا مرعوبون".


وشاهد الأطفال والدهم يضرب والدتهم بحديد رفع الأثقال "الدمبل"، كما قطع حنجرتها بسكين قبل أن يقوم بخنقها بوضع وسادة على وجهها.