التوقيت السبت، 15 مايو 2021
التوقيت 01:34 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو | محافظ المنيا يلتقي أسر المختطفين في ليبيا بالكاتدرائية

أكد محافظ المنيا، اللواء صلاح الدين زيادة، مساء اليوم الجمعة، أن "الدولة المصرية كلها أسرة واحدة، ومعاناة أي مواطن هي معاناة لكل أفراد المجتمع، وهناك مشاورات مستمرة للتوصل إلى حلول بشأن مصير المختطفين من أبناء محافظة المنيا في ليبيا، مع الوضع في الاعتبار الظروف والأوضاع الأمنية والسياسية المنفلتة في ليبيا"، موضحًا أنه "حتى الآن لا توجد أية تأكيدات أو أدلة قاطعة حول مصير أبنائنا".


جاء ذلك خلال لقاء المحافظ بأسر المختطفين في ليبيا، بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة غادة والي، ووزير الأوقاف، الدكتور مختار جمعة، ورئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمالوط، اللواء جمال قناوي.


وأعرب المحافظ في بيان أصدره، مساء اليوم الجمعة، عن "خالص حزنه وأسفه لما آلت إليه الظروف والأوضاع في دولة ليبيا الشقيقة، مما أدى إلى تهديد حياة ومصير المصريين المقيمين فيها".


وطالب المحافظ، جميع أبناء الوطن بـ"الاصطفاف خلف القيادة السياسية، للحفاظ على الدولة المصرية، التي تحُاك حولها الكثير من المخططات للإيقاع بها، مع تقدير الوضع الأمني الراهن في الدول المحيطة بنا".


وأشار المحافظ، إلى أن "مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة ستقوم غدًا السبت، بالبدء فورًا في الإجراءات الخاصة بعمل الأبحاث الاجتماعية لأسر المختطفين لصرف 1200 جنيه  شهريًّا كمعاش لكل أسرة، بدءًا من شهر يناير الماضي وحتى يتضح مصير أبنائهم".


يذكر أن رئيس مجلس الوزراء، المهندس إبراهيم محلب، كلف وزيري الأوقاف والتضامن الاجتماعي، ومحافظ المنيا، بالتوجه مساء اليوم الجمعة، وبشكل فوري إلى الكنيسة التي يقيم فيها أسر المختطفين، للقاء أهالي أسر المواطنين المختطفين والاطمئنان عليهم بما يناسب إقامتهم وإعاشتهم، والتأكيد لهم على أن الدولة تقدر ظروفهم، وتقف بجانبهم، كما كلف رئيس الوزراء وزيرة التضامن الاجتماعي بصرف معاش استثنائي قدره 1200 جنيه شهريًّا لأسر المصريين المختطفين، بالإضافة إلى تكليف وزير الصحة بتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهذه الأسر.