التوقيت الجمعة، 18 يونيو 2021
التوقيت 08:30 م , بتوقيت القاهرة

وزير الري: اليونسكو يدرس وضع المعامل البيئية تحت مظلتها

<p style="text-align: justify;">أعلن وزير الموارد المائية والرى الدكتور حسام مغازي، أن منظمة اليونسكو تدرس وضع المعامل المركزية للرقابة البيئية بالقناطر الخيرية، لتكون تابعة للمنظمة، مشيرا إلى أن المعامل تعد من أولها في الشرق الأوسط التي تحصل على شهادة الجودة في التحاليل البيئية من المنظمة الكندية لمعامل التحاليل البيئية (CAEAL)، والتي أنشئت طبقا لأحدث المواصفات العالمية لتشييد المعامل المتخصصة في البيئة.</p><p style="text-align: justify;">وقال مغازي، في بيان اليوم السبت، إن المعامل تساعد الوزارة على تقديم خدمات تحليلية وتدريبية للدول العربية والإفريقية، المساعدة في رصد نوعية المياه بمصر ودول حوض النيل، وتقوم أيضا بتحاليل دقيقة فيما يخص نوعية الموارد المائية، والتى تساعد على دعم اتخاذ القرار وتقديم إجابة سريعة ودقيقة فيما يخص تلوث المياه من خلال تقديم دراسات معملية مكثفة على مناطق التلوث.</p><p style="text-align: justify;">وأوضح أن المعامل تم إنشاءها بالقرار الجمهوري رقم 316 لسنة 1994 بشأن إعادة تنظيم المركز القومى لبحوث المياه وطبقا للمادة الثالثة من القرار، ويتضمن المركز137 عامل بمختلف التخصصات والدرجات العلمية.</p><p style="text-align: justify;">ومن جانبها، أوضحت رئيس قطاع التدريب بالوزارة ومدير مركز التدريب الإقليمي، المهندسة نجوي الخشاب، أن منظمة اليونسكو وافقت مؤخرا على اعتماد قطاع مركز التدريب للعمل تحت مظلتها، بعد قيام البعثة الاستشارية الدولية التابعى لها بزيارة المركز وتقييمه، وأصدرت تقريرا يؤكد استمرار عمل القطاع تحت مظلة اليونسكو كمركز إقليمى من الفئة الثانية لمدة (6) سنوات.</p><p style="text-align: justify;">وأضافت أن المركز ينظم دورتين تدربيتين بالتعاون مع هيئة المعونة اليابانية "جايكا" والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، وذلك لـ 4 متدرب من إفريقيا، والدول العربية حول بناء القدرات البشرية وإدارة الموارد المائية وطرق البحث والتقييم للمياه الجوفية.</p><p style="text-align: justify;">وأشارت إلى أن المركز  نظم خلال السنوات الخمس الماضية الدورات التدريبية المتخصصة وورش العمل والندوات للكوادر الفنية على مستوى دول حوض النيل، بلغت أكثر من 30 دورة تدريبية.</p><p style="text-align: justify;">ولفتت إلى أنه تم تدريب نحو 350 متدربا على تقنيات قياس المناسيب والتصرفات وإدارة المياه الجوفية والسطحية وحفر الآبار ونظم قياسات وتحليلات نوعية المياه والإدارة المتكاملة للموارد المائية والرى الحقلى فضلا عن تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية GIS والاستشعار عن بعد.</p>